تكنولوجيا / اليوم السابع

إيه الفرق بين بطاريات السيارات والبطاريات الشمسية.. اعرف الاختلافات

تكون بطاريات السيارات والبطاريات الشمسية مختلفة تمامًا عن بعضها، إلا أن فهم الفرق بين الاثنين يمكن أن يساعد أصحاب المنازل على فهم تفاصيل البطاريات الشمسية، حيث تحتوي جميع البطاريات على تفاعل كيميائي ينتج عنه تيار كهربائي يستخدم لتشغيل الأجهزة، ويحدث كيفية تكوين التيار الكهربائي وتخزينه فرقًا في كمية الكهرباء التي يمكن أن تنتجها البطارية.

ووفقا لما ذكره موقع "gosolargroup"، تستخدم السيارات في الغالب بطاريات الرصاص الحمضية، وتُعرف هذه البطاريات أيضًا باسم بطاريات SLI لأن وظيفتها هي البدء والإضاءة والإشعال، توفر بطارية SLI دفعات قصيرة من الكهرباء لبدء تشغيل المحرك حتى يتمكن المولد من تشغيل السيارة.

تحتوي بطاريات حمض الرصاص SLI على لوحين من ثاني أكسيد الرصاص مغمورتين في حمض الكبريتيك، تخلق هذه المكونات معًا تفاعلًا كيميائيًا ينتج عنه إلكترونات تتحرك حول الألواح وتولد الكهرباء.

في حين أن SLI هي بطارية السيارة الأكثر شيوعًا، إلا أن هناك أربعة أنواع من البطاريات يمكن لبعض السيارات استخدامها، ويتم تجميع هذه البطاريات الأربع في فئتين، تعرف بالخلية الرطبة و VRLA.

ما يميز البطاريات الشمسية

بينما تساعد بطارية السيارة في بدء تشغيل محرك السيارة، فإنها لن تلبي احتياجات المنزل الذي يعمل بالطاقة الشمسية، على سبيل المثال، البطاريات الشمسية هى بطاريات ذات دورة عميقة، مما يعنى أن البطارية يمكن أن تفرغ لفترات طويلة حتى لا يتبقى لها أى شىء تقريبًا، ثم يتم إعادة شحنها للاستخدام مرة أخرى، ويتم استخدام نوعين من البطاريات العميقة في معظم الأحيان للطاقة الشمسية. وتشمل هذه بطاريات ليثيوم أيون وحمض الرصاص.

تأخذ بطاريات الليثيوم أيون الشمسية زمام المبادرة في استخدام البطاريات الشمسية والمنزلية، وتعد بطاريات الليثيوم أيون أخف وزنًا، وتتميز بعمق تفريغ أفضل، وكفاءة فائقة ولها عمر أطول.

فيما تنتج بطاريات الرصاص الحمضية المصممة للطاقة الشمسية الطاقة على مدى فترات طويلة، ومع ذلك، في كل مرة تمر فيها بطارية الرصاص الحمضية بدورة شحن / تفريغ، يتم فقد جزء صغير من سعة البطارية، ويقلل فقدان السعة من الأداء ويقصر من العمر الافتراضي للبطارية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا