تكنولوجيا / اليوم السابع

"آبل" تستعين بخبرات سابقة من "مرسيدس" لتصنيع سياراتها الجديدة

كشفت تقارير أنَّ شركة "آبل" عيّنت اثنين من كبار المهندسين عملا لدى شركة مرسيدس سابقاً، ويتمتعان بخبرة في الإنتاج الضخم وتوجيه وديناميات وبرمجة وإدارة مشروعات صناعة المركبات.

 

ووفقاً لموقع "ماك رومرز" الأمريكي، يعمل المهندسان الآن في مناصب تصميم المنتج ضمن مجموعة "سبيشال بروجكتس" التابعة لآبل، المُكلّفة بإتمام مشروع آبل للسيارات الكهربائية "Apple Car".

 

يذكر أنَّ آبل تعاونت مع مرسيدس سابقاً لإضافة ميزة "كار بلاي" - وهي وسيلة أكثر ذكاءً وأمانًا لاستخدام آيفون في السيارة - وخدمة "آبل ميوزيك" لبث الموسيقى، إلى مجموعة سياراتها.

 

وفي وقت سابق، قال أحد محللي آبل، مينغ تشي كو، إنه من غير المرجح إطلاق سيارات آبل الكهربائية قبل عام 2025 أو 2027، موضحًا أنَّ مواصفات سيارات "آبل" الكهربائية لم تنتهِ بعد، حتى أنه لن يتفاجأ إذا تم تأجيل الإطار الزمني للإطلاق إلى وقت أبعد حتى عام 2028.

 

وذكر كو ثلاث مشكلات رئيسة تواجهها تلك السيارات وهي: عدم اليقين بشأن توقيت الإطلاق، ومواصفات المورد والمركبة، وتنافسية شركة آبل في سوق السيارات الإلكترونية والسيارات ذاتية القيادة.

 

ومن المتوقع أن تستخدم سيارات آبل المرتقبة رقائق "C1" التي تعتمد على معالج "بيونيك إيه 12- A12 Bionic"، مع إمكانيات الذكاء الاصطناعي داخل المقصورة مثل تتبع العين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا