تكنولوجيا / اليوم السابع

OpenAI ترد على إدعاءات تسريب الدردشات الخاصة وبيانات الدخول فى ChatGPT

يحظى برنامج الدردشة الآلي القائم على الذكاء الاصطناعي والمدعوم من شركة OpenAI  شات جي بي تي، بشعبية كبيرة بين المستخدمين، تُستخدم الأداة في الغالب للاستعلامات الأبسط، لكن بعض المستخدمين يصلون إلى مكونات ChatGPT الإضافية وملحقاتها للقيام بمهام أكثر تعقيدًا.

 

ومع ذلك، يجب على المستخدمين توخي الحذر بشأن البيانات التي يشاركونها مع برنامج الدردشة الآلي، حيث تفيد التقارير أنه قد تسرب بعض المحادثات.

 

وفقًا لتقرير صادر عن ArsTechnica، شارك أحد المستخدمين لقطات شاشة توضح كيفية قيام ChatGPT بتسريب المحادثات الخاصة،  تظهر الصور أن برنامج الدردشة الآلي يقوم بتسريب تفاصيل مثل أسماء المستخدمين وكلمات المرور.

 

يشير التقرير إلى أن المستخدم قام بالوصول إلى ChatGPT لاستعلام غير ذي صلة ورصد بشكل غريب محادثات إضافية موجودة في سجل الدردشة الخاص بالروبوت والتي لا تخصه.

 

وأشار التقرير إلى أن هذه المحادثات غير ذات الصلة تضمنت تفاصيل متعددة؛ إحدى مجموعات المحادثات كانت بواسطة بعض المستخدمين الذين كانوا يحاولون استكشاف المشكلات وإصلاحها من خلال نظام دعم يستخدمه موظفو بوابة الأدوية الطبية في الصيدليات، تضمنت هذه المحادثة اسم التطبيق الذي كان المستخدم الآخر يحاول استكشاف أخطاءه وإصلاحها، ورقم المتجر الذي حدثت فيه المشكلة، وبيانات اعتماد تسجيل الدخول الإضافية، كما تضمنت محادثة مسربة أخرى اسم العرض التقديمي الذي كان يعمل عليه مستخدم آخر. كما تضمنت تفاصيل مقترح بحث غير منشور.

 

ردًا على هذه الادعاءات، أوضح مسؤولو OpenAI أن ChatGPT أظهر سجلات دردشة غير ذات صلة حيث تم اختراق حساب المستخدم،  قال أحد ممثلي Open AI إن عمليات تسجيل الدخول غير المصرح بها جاءت من سريلانكا، بينما قال المستخدم إنه قام بتسجيل الدخول إلى حسابه من بروكلين، نيويورك.

 

وفي بيان، كتب ممثل OpenAI:"مما اكتشفناه، نعتبره استحواذًا على الحساب لأنه يتوافق مع النشاط الذي نراه حيث يساهم شخص ما في "مجموعة" من الهويات التي يستخدمها مجتمع خارجي أو خادم وكيل لتوزيع الوصول المجاني. ولاحظ التحقيق أن المحادثات تم إنشاؤها مؤخرًا من سريلانكا، هذه المحادثات تجري في نفس الإطار الزمني لعمليات تسجيل الدخول الناجحة من سريلانكا."

 

ليست هذه هي المرة الأولى التي يقوم فيها ChatGPT بتسريب المعلومات، في مارس 2023، ورد أن برنامج الدردشة الآلي كان به خطأ أدى إلى تسريب عناوين الدردشة.

 

وفي الوقت نفسه، في نوفمبر 2023، تمكن الباحثون من استخدام الاستعلامات لحث روبوت الذكاء الاصطناعي على الكشف عن البيانات الخاصة التي تم استخدامها في تدريب LLM.

 

علاوة على ذلك، من المهم ملاحظة أن OpenAI لا تقدم لمستخدميها ميزات مثل المصادقة الثنائية (2FA) أو القدرة على تتبع التفاصيل مثل موقع IP لعمليات تسجيل الدخول الحالية والحديثة لحماية حسابات ChatGPT الخاصة بهم.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا