تكنولوجيا / البوابة العربية للأخبار التقنية

هواوي تلحق الضرر بصناعة السيارات الصينية

أدت مشكلات الإنتاج مع وحدة الحوسبة التي تصنعها هواوي إلى اضطرار بعض شركات صناعة السيارات الصينية إلى تأخير تسليم النماذج الرئيسية، وذلك وفقًا لتقرير جديد من وكالة رويترز.

ووفقًا لرويترز، قدمت شركتا شانجان وشيري شكاوى وتجريان محادثات لحل المشكلة. كما تأثرت سيريس، وهي شركة صغيرة لصناعة السيارات.

ودخلت شانجان وشيري في شراكة مع هواوي من أجل تطوير علاماتهما التجارية المتميزة للسيارات الكهربائية.

وتشغل وحدة الحوسبة المسماة MDC 810 أنظمة مساعدة السائق المتقدمة، وهي أساسية لطموحات هواوي لتصبح الشركة المهيمنة على توريد برمجيات ومكونات السيارات الكهربائية الذكية.

وتتعلق مشكلة الإنتاج بنقص أحد المكونات الموجودة في MDC 810.

وتأتي هذه المشاكل في وقت تسعى فيه هواوي إلى تأمين المزيد من المستثمرين لوحدة أعمال حلول السيارات الذكية IAS البالغة من العمر أربع سنوات التي تخطط لتحويلها إلى شركة جديدة مستقلة.

وقالت شانجان إنها تخطط لامتلاك ما يصل إلى 40 في المئة من الشركة الجديدة.

ووفقًا لروتيرز، أطلقت الشركات النماذج الثلاثة المتأثرة في الربع الأخير من عام 2023. وأشارت شانجان في الأسبوع الماضي إلى التحديات في إمدادات المكونات الرئيسية بصفتها عاملًا في تأخير التسليم لمدة أسبوعين في المتوسط، دون ذكر اسم هواوي.

وقالت شانجان إنها تلقت أكثر من 20 ألف طلب شراء لسيارة السيدان Avatr 12، التي يبدأ سعرها من 41880 دولارًا. وتخطط شانجان لتعويض المشترين بمقدار 2100 دولار عن عمليات التسليم المتأخرة.

في حين قالت شيري إنها تلقت أكثر من 20 ألف طلب شراء لسيارة السيدان Luxeed S7، التي يبدأ سعرها من 35150 دولارًا. وتخطط شيري لتعويض المشترين بمقدار 1400 دولار عن عمليات التسليم المتأخرة.

وروجت هواوي للعلامة التجارية Luxeed، وقال المدير التنفيذي، ريتشارد يو، إن Luxeed S7 تتفوق على Tesla S من تسلا في الأداء، إلى جانب تفوقها على Model 3 في السعر.

وكان من المتوقع أن تسلم Seres الدفعة الأولى المكونة من 2000 سيارة من نوع Aito M9 بحلول 26 يناير للمشترين، مع أنها فشلت في تحقيق هذا الهدف.

وتستخدم سيارة Alpha S من Arcfox وحدة حوسبة هواوي MDC 810، وقد أثر نقص الإمدادات من MDC 810 في إنتاج Alpha S في الماضي.

وتسمح وحدة حوسبة هواوي MDC 810 لشركات صناعة السيارات بتقديم ما يسمى بمزايا القيادة الذكية التي تشمل القيادة الذاتية على الطرق السريعة ومساعدة السائقين على التنقل في الاختناقات المرورية، على غرار ما توفره ميزة تسلا المسماة Autopilot في أمريكا الشمالية.

وأصبحت هذه المزايا نقطة بيع رئيسية في الصين، وهي سبب رئيسي وراء سعي شركات صناعة السيارات إلى الشراكة مع هواوي.

وتعد الصين بمنزلة السوق الكبرى للسيارات في العالم، وتتنافس المئات من السيارات الكهربائية والهجينة التي تعمل بالوقود لجذب انتباه المستهلك الصيني.

نسخ الرابط تم نسخ الرابط

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا