الارشيف / تكنولوجيا / IGN

اكتشاف كويكب ضخم "قاتل الكواكب".... وهو في طريقه ليلقي علينا التحية!

اكتشف علماء الفلك خلال السنوات الثمانية الماضية كويكب ضخم يدعى 2022 AP7 ويُعتَقد أنه حتى اليوم من أخطر الأجسام الفضائية التي تم اكتشافها خلال الفترة الماضية.

وبامتلاكه قطر يعادل 1.5 كيلومتر، من الواضح أنه أيضًا من أضخم الكويكبات والذي يبرر سبب خطورته الكبيرة وربما يبرر أيضًا ميول بعض الخبراء والمتابعين لمنحه لقب "قاتل الكواكب".

لقد تم اكتشاف الكويكب باستخدام كاميرا ذات عدسة مسح الطاقة المظلمة التي تستطيع تجاوز وهج الشمس الشديد، ويوضح تقرير TheGuardian حول الموضوع أن علماء الفلك يعتبرونه من الكويكبات الأضخم والقادرة على تشكيل خطر كبير على طبيعة الأرض إن حدث اصطدام بين الاثنين.

حيث بالإضافة إلى الضرر الكبير الناتج عن حادثة الاصطدام، سوف تتبعثر كمية كبيرة من الغبار وسوف يمتلئ الغلاف الجوي بملوثات من الكويكب قد تمنع وصول ضوء الشمس إلينا وتمر عشرات السنوات قبل تلاشي هذه الملوثات والغبار المتبعثر، وخلال هذه الفترة سوف تخسر الأرض نسبة هائلة من حرارة الشمس وقد تتحول إلى كوكب بارد سوف تعاني المخلوقات التي تعيش فيه لأوسع حالة انقراض منذ ملايين السنوات حسب ما ذُكِر.

بالطبع، ذلك كله إن حدث اصطدام بين الكويكب 2022 AP7 وكوكب الأرض، وهذه لحسن الحظ حالة غير متوقعة، فقد أكد العلماء نفسهم أنه لا يوجد أي علامات تشير إلى اصطدام أو تلامس بين الاثنين وإنما سوف يمر الكويكب من الطرف الآخر لمدار الأرض، مما يعني أن الكويكب المشاكس سيأتي فقط ليلقي التحية من بعيد...

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة IGN ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من IGN ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا