الارشيف / تكنولوجيا / اليوم السابع

الأنهار الجليدى فى القطب الجنوبى قد يساهم فى ارتفاع 3.4 متر فى مستوى سطح البحر

كشفت دراسة جديدة من جامعة "Maine" والمسح البريطاني لأنتاركتيكا، أن اثنين من الأنهار الجليدية الرئيسية في غرب أنتاركتيكا يفقدان الجليد بأسرع معدل منذ 5500 عام، وقد تساهم الأنهار الجليدية الضخمة التي تصل إلى عمق الطبقة الجليدية في ارتفاع يصل إلى 3.4 متر في ارتفاع مستوى سطح البحر العالمي خلال القرون القليلة القادمة إذا استمرت في التراجع بمعدلاتها الحالية، وفقاً لموقع scitechdaily.

وقامت الدراسة بالتعاون مع أكاديميين في "إمبريال كوليدج لندن"، بحساب معدل ارتفاع مستوى سطح البحر المحلي، وحول هذه الأنهار الجليدية المعرضة للخطر بشكل خاص.

واكتشفوا أن الأنهار الجليدية قد بدأت في التراجع بمعدل لم نشهده في 5500 عام الماضية، ومن المحتمل أن تتسبب الأنهار الجليدية في "ثويتس" وجزيرة "باين" فى القطب الجنوبى، التي تبلغ مساحتها 192000 كيلومتر مربع تقريبًا و162300 كيلومتر مربع على التوالي، في حدوث ارتفاعات كبيرة في مستوى سطح البحر العالمي.

وقال المؤلف المشارك في الدراسة الدكتور "ديلان رود" من قسم علوم الأرض والهندسة في إمبريال: " إنه على الرغم من أن هذه الأنهار الجليدية كانت مستقرة نسبيًا خلال آلاف السنين القليلة الماضية، فإن معدل التراجع الحالي يتسارع ويرفع بالفعل مستوى سطح البحر العالمي.

وأضاف "قد تشير هذه المعدلات المرتفعة حاليًا لذوبان الجليد إلى أن تلك الشرايين الحيوية من قلب الصفيحة الجليدية في غرب أنتاركتيكا قد تتمزق، مما يؤدي إلى تسارع التدفق إلى المحيط الذي يحتمل أن يكون كارثيًا لمستوى سطح البحر العالمي في المستقبل في عالم يزداد احترارًا".

 

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا