تكنولوجيا / اليوم السابع

رئيس الفضاء الروسى الجديد يؤكد نية بلاده مغادرة المحطة الدولية

كشف يوري بوريسوف، الرئيس الجديد لوكالة الفضاء الروسية روسكوزموس، في التعليقات التي أدلى بها، إلى نية البلاد في الانسحاب من محطة الفضاء الدولية عام 2024، وأوضح بوريسوف في مقابلة صحفية، "لقد أعلنا أننا نعتزم القيام بذلك ليس في عام 2024، ولكن بعد عام 2024.. هناك اختلافان كبيران".

ووفقا لما ذكره موقع "space"، فإن بوريسوف تحدث عن الاستراتيجية الأساسية التي تتخذها روسكوزموس تجاه خطط المغادرة لمحطة الفضاء الدولية (ISS) وأوضح نية الوكالة في الاستمرار وفقًا للاتفاقيات الدولية.

وأوضح بوريسوف أن إجراءات انسحاب الجانب الروسي من مشروع محطة الفضاء الدولية الدولية منظمة بشكل واضح، مضيفا "يجب أن نحذر زملائنا قبل عام على الأقل من أننا سنفعل ذلك لمثل هذه الظروف.. لم نحذر ناسا من هذا حتى الآن؛ ليست هناك حاجة لذلك"

وأكد رئيس الفضاء الروسى، "قلنا للتو أنه بعد عام 2024 سنبدأ الخروج، مضيفا "أن الانسحاب قد يستغرق عامين".

 وقال أيضًا إن مثل هذا الإشعار قد يأتي في وقت ما خلال عام 2024 أو 2025، وبحسب ما ورد أخبر مسؤولو الفضاء الروس نظرائهم في وكالة ناسا الأسبوع الماضي أن وكالة الفضاء الروسية (روسكوزموس) تريد البقاء في شراكة محطة الفضاء الدولية لفترة من الوقت إلى أن تُنشئ روسيا محطة فضائية خاصة بها وتعمل في عام 2028 أو ما يقرب من ذلك.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا