تكنولوجيا / اليوم السابع

يعنى إيه اكتشاف المسبار الصينى لأسرار جديدة عن الماء على المريخ؟

يعتقد العلماء منذ فترة طويلة أن كوكب المريخ كان رطبًا منذ حوالي 3 مليارات عام، ثم فقد الكثير من مياهه، لكن دراسة جديدة تقدم دليلاً على وجود نشاط مائي منذ 700 مليون سنة فقط، مما يشكل لغزًا جديدًا لحل مشكلة الكوكب الأحمر وتاريخه.

 

ووفقا لما ذكرته صحيفة "ديلى ميل" البريطانية، تستند الدراسة الجديدة إلى بيانات من المركبة الجوالة Zhurong الصينية، والتي تعد جزءًا من مهمة Tianwen-1 وهبطت على سطح المريخ في مايو

 

استخدم العلماء البيانات التي جمعتها المركبة خلال أول 92 يومًا على المريخ على وجه الخصوص في موقع هبوطها في يوتوبيا بلانيتيا، حيث حلل Yang Liu، الباحث في المركز الوطني لعلوم الفضاء (NSSC) التابع للأكاديمية الصينية للعلوم (CAS) ، وزملاؤه البيانات من ثلاثة أدوات مختلفة على Zhurong: مقياس طيف الانهيار الناجم عن الليزر (MarSCoDe) ، وكاميرا التصوير الدقيق التلسكوبية و مطياف الموجة القصيرة بالأشعة تحت الحمراء.

 

درست هذه الأدوات المعادن التي تشير إلى وجود كمية كبيرة من الماء السائل في الموقع منذ حوالي 700 مليون سنة، في حقبة اعتقد العلماء سابقًا أنها جافة.

 

تقول إيفا شيلر، عالمة الكواكب في معهد كاليفورنيا للتكنولوجيا والتي لم تشارك في البحث الجديد: "هذه نتيجة مثيرة جدًا للاهتمام"، مضيفة "لدينا عدد قليل جدًا من الأدلة المسجلة عن أنظمة المياه السائلة على سطح المريخ. وبالنسبة للأنظمة التي لدينا، كانت عادةً في شكل معادن ملحية."

 

غطت Zhurong الآن حوالي 1.24 ميل (2 كيلومتر) خلال أكثر من 350 يومًا على كوكب المريخ، وحلل مجموعة من الميزات في رحلاتها  مما يعني أنه من المحتمل أن تأتي المزيد من الرؤى الجديدة حول المريخ من المركبة الجوالة.

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا