تكنولوجيا / البوابة العربية للأخبار التقنية

تويوتا تطرح سيارتها الكهربائية باستراتيجية أثارت استغراب المحللين

طرحت شركة تويوتا سيارتها الكهربائية الأولى ذات البطارية المنتجة بكميات كبيرة في اليابان للتأجير فقط، وهي استراتيجية تقول شركة صناعة السيارات إنها تساعد في تخفيف مخاوف السائق بشأن عمر البطارية وقيمة إعادة البيع ولكن هذه الاستراتيجية أثارت استغراب المحللين.

ولا تزال النماذج الهجينة العاملة بالوقود والكهرباء أكثر شيوعًا في سوق تويوتا المحلية أكثر من السيارات الكهربائية، التي شكلت 1٪ فقط من سيارات الركاب المباعة في اليابان في العام الماضي.

ومع ذلك، لا يزال السوق ينمو بسرعة، كما أن شركات صناعة السيارات الأجنبية، بما في ذلك شركة تيسلا، تحقق تقدمًا واضحًا في شوارع مدن مثل طوكيو.

ومن خلال تجميع التأمين وتكاليف الإصلاح وضمان البطارية، فإن تويوتا تؤجر سيارات bZ4X بما يعادل 39 ألف دولار أمريكي للسنوات الأربع الأولى. بينما يعني الإلغاء في أول 48 شهرًا رسومًا إضافية.

وفي حين أن قبول السيارات الكهربائية كان بطيئًا في اليابان، إلا أن ذلك يتغير. وقد تخاطر تويوتا بفقدان حصتها في السوق من خلال التركيز على نموذج التأجير بدلاً من الشراء.

وقالت تويوتا في شهر ديسمبر إنها تخصص ثمانية تريليونات ين (62 مليار دولار) لتزويد سياراتها بالكهرباء بحلول عام 2030.

وتهدف تويوتا إلى تأجير 5000 من سيارات bZ4X في السنة المالية الحالية، أي تقريبًا نفس الكمية من السيارات الكهربائية التي يقدر المحللون أن تيسلا باعتها في اليابان في العام الماضي.

وتخطط شركة صناعة السيارات لبدء بيع bZ4X في أسواق أخرى في وقت لاحق من هذا العام. وقد بدأت الطلبات المسبقة في بعض البلدان الأوروبية. وقال متحدث باسم تويوتا: لم تقرر الشركة متى تبدأ بيع السيارات في اليابان.

تويوتا تدخل بحذر مع وصول المنافسين بأقصى سرعة

أصبحت السيارات الكهربائية شائعة في أوروبا من خلال برامج التأجير. وربما تحاول تويوتا اتباع نهج مماثل لتعميم السيارات الكهربائية.

وقال رئيس وحدة تويوتا التي تقدم عقود الإيجار: يشعر العملاء لأول مرة بالقلق بشأن عمر البطارية والانخفاض المحتمل في قيمة المقايضة بمرور الوقت. يتمثل دورنا في تبديد القلق تجاه المركبات الكهربائية.

وقفزت واردات السيارات الكهربائية التي تعمل بالبطاريات ثلاث مرات تقريبًا لتصل إلى رقم قياسي بلغ 8610 مركبة في عام . ويقدر المحللون بأن ما يقرب من 60٪ من كانوا من تيسلا.

ومع ذلك، لا يزال صانعو السيارات اليابانيون حذرين بشأن التحول إلى الكهرباء بالكامل. وكانت تويوتا رائدة في صناعة السيارات الهجينة منذ أكثر من عقدين من الزمن.

وتحتفظ الشركة بطموحات كبيرة لكل من السيارات الهجينة والمركبات التي تعمل بالهيدروجين، بالرغم من أنها تستثمر المزيد لتعزيز مجموعة بطارياتها الكهربائية.

وكانت شركة نيسان المنافسة رائدة في مجال السيارات الكهربائية مع Leaf في عام 2010. وتخطط لإطلاق نموذجها الثاني من السيارات الكهربائية، وهو Ariya. ومن المفترض أن يتم بيع Ariya بما يعادل 41500 دولار.

بينما وضعت شركة هوندا في شهر أبريل هدفًا لطرح 30 نموذجًا للسيارات الكهربائية على مستوى العالم بحلول عام 2030.

خطط تويوتا للسيارات الكهربائية تزداد ضخامة وتكلفة

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة البوابة العربية للأخبار التقنية ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من البوابة العربية للأخبار التقنية ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا