رياضة / عكاظ

«حافلة العار» تطيح بمسؤولي الرياضة الجزائرية

أقال أيمن بن عبدالرحمن الوزير الأول «رئيس الوزراء» الجزائري أمس (الأحد)، مسؤولين كبارا في وزارة الشباب والرياضة بدعوى «الإهمال المسجل» في أداء المهام وغياب روح المسؤولية والتقصير.

وشمل قرار إنهاء مهام الأمين العام نسيم سبيع، والمدير العام للرياضة محمد جيراوي.

وأوضحت رئاسة الوزراء في بيان لها أن القرار له صلة بسوء استقبال رياضيين، بعد مشاركتهم في دورة الألعاب البارالمبية، التي اختتمت في العاصمة اليابانية طوكيو، وأنه يأتي بأمر من رئيس الجمهورية عبد المجيد تبون.

كما أشار المصدر ذاته إلى متابعة التحقيق لمحاسبة أي مسؤول تثبت مسؤوليته في هذه الحادثة.

وخلفت حادثة نقل رياضيين على متن حافلة عادية لا تراعي خصوصيات ذوي الهمم من مطار الجزائر الدولي بعد عودتهم إلى البلاد إثر نهاية مشاركتهم في دورة الألعاب البارالمبية، استنكاراً كبيراً على مواقع التواصل الاجتماعي، حيث تحولت إلى فضيحة صدمت وزير الشباب والرياضة عبدالرزاق سبقاق، الذي قال في مؤتمر صحفي أمس، إنه صُدم لما رأته عيناه.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا