رياضة / عكاظ

رالي حائل الدولي يعود بحُلة جديد

أعلن الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية عن تنظيم النسخة الجديدة من رالي حائل الدولي، والذي سيقام على مدار 4 أيام، مشكلاً الجولة السابعة والختامية لكأس العالم لراليات الكروس كانتري - الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» لموسم ، والذي يقام ما بين 6 و11 من شهر ديسمبر.

وكان رالي حائل قد أُدرج للمرة الأولى على روزنامة الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» العام الماضي، حيث أُقيم على مدار جولتين أسدلتا الستار على موسم من بطولة العالم للراليات. وشهد رالي العام الماضي منافسات محتدمة تبدّلت خلالها مراكز الصدارة مراراً بين ألمع الأبطال العالميين أمثال كارلوس ساينز وناصر العطية وستيفان بيتيرهانسل ويزيد الراجحي وكثيرون غيرهم من نجوم عالم الراليات الصحراوية.

رياضة المحركات ليست بالجديدة إطلاقاً على المنطقة حيث أُقيم أول رال في حائل عام 2006، ومن ثم أصبح حدثاً يُقام تحت مجهر الاتحاد الدولي للسيارات «فيا» عام 2008، كما كانت أرض إمارة منطقة حائل محطة أساسية في مسار رالي داكار في المملكة في العامين الماضيين.

وبات رالي حائل الدولي محطةً أساسية لجميع السائقين وفرقهم لوضع اللمسات الأخيرة على استعداداتهم واختبار آلياتهم والتحديثات التي أدخلوها عليها خلال الموسم، للتأكد من جاهزيتها لمشقة رالي داكار السعودية 2022، إضافة إلى المنافسة على الفوز بلقب الرالي العريق.

وقال صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية: «يسرني أن أرحب مرة جديدة بأبطال العالم في رالي حائل الذي بات محطةً أساسية على الروزنامة الدولية للسائقين في مختلف الفئات. كما أن نسخة هذا العام تختلف عن العام الماضي بحيث يضمّ رالي حائل هذه السنة فئة الشاحنات ويقام على مدى أربعة أيام متواصلة لزيادة التحدي للسائقين».

وأضاف سموه: «سيكون المسار مليئاً بالتحديات التي تفرضها طبيعة منطقة حائل وتضاريسها المتنوّعة، ونحن نتطلّع لإضافة نجاحٍ جديدٍ بسواعد الشابات والشباب السعوديين الذين اكتسبوا خبرة إقامة مثل هذه الفعاليات العالمية، وذلك بفضل الدعم اللامحدود من مولاي، خادم الحرمين الشريفين، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظ الله، ثم من سمو سيدي ولي العهد، الأمير محمد بن سلمان، وثقة سمو الأمير عبدالعزيز بن تركي الفيصل، وزير الرياضة وتماشياً مع رؤية 2030، حيث نواصل سوياً رحلة التميّز في استضافة الفعاليات العالمية».

ويُنتظر أن تصل طواقم الفرق وعتادها إلى حائل مطلع شهر ديسمبر المُقبل، على أن تخضع الآليات المشاركة للفحص الفني والمعاينة التقنية.

وتستمر المنافسات لمدة أربعة أيام متتالية، تشكّل تحدياً للسائقين وآلياتهم على حدٍّ سواء، يجتازون خلالها 4 مراحل ويعبرون مسارات صحراوية وتضاريس جغرافية قاسية في إمارة منطقة حائل، تصل مسافتها إلى ما يُقارب الـ 1200 كلم.

وسيكون باب التسجيل للرالي مفتوحاً في وقتٍ قريبٍ لمختلف المنافسين في 5 فئات وهي فئة السيارات «تي 1 وتي 2» وفئة المركبات الخفيفة «تي 3 وتي 4» إضافة إلى انضمام فئة الشاحنات «تي 5» إلى الرالي الدولي هذه السنة.

ويُشرف على الرالي لجنة مُنظمة على رأسها رئيس مجلس إدارة الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، صاحب السمو الملكي الأمير خالد بن سلطان العبدالله الفيصل، وتضمّ نخبة الكوادر السعودية من ذوي الخبرة الواسعة في تنظيم مثل هذه الأحداث في المملكة.

يُقام رالي حائل 2021 بتنظيمٍ وتعاون بين الاتحاد السعودي للسيارات والدراجات النارية، وهيئة تطوير منطقة حائل ووزارة الرياضة، وتحت رعايةٍ كريمةٍ من صاحب السُمو الملكي الأمير عبد العزيز بن سعد آل سعود، أمير حائل، ورئيس اللجنة العُليا لتطوير حائل، وصاحب السُمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن مقرن آل سعود، نائب أمير منطقة حائل.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا