الارشيف / رياضة / اليوم السابع

60 دقيقة..الاهلي يواصل الضغط على انبي بعد التقدم بهدف "أفشة"

مرت 60 دقيقة من مباراة الأهلي وإنبي باستاد المقاولون العرب ضمن منافسات الجولة الثانية عشر من عمر مسابقة الدورى المصري بتقدم الأهلي بهدف نظيف.

بداية حماسية من جانب الأهلي الذي ضغط عن طريق الشحات وأحمد عبد القادر، وأهدر محمد شريف أكثر من فرصة كرة قبل أن يطالب لاعبي إنبي باحتساب ركلة جزاء في الدقيقة العاشرة  بسبب لمس الكرة "يد" ياسر إبراهيم مدافع الأهلي ، ولجأ محمود البنا حكم المباراة إلى تقنية الفيديو لكنه رفض احتساب ركلة زاء وأمر باستكمال اللعب.

وضغط فريق انبي ونشط أداؤه بشكل ملحوظ عن طريق  كابو وأحمد رفقة أوفة، وتلقى الشحات كرة وراوغ دفاع انبي لكنه تباطأ في التسديد، ليتدخل دفاع الفريق البترولي وينقذ الموقف.

استعاد الأهلي السيطرة على مجريات الأمور ولعب للأمام عن طريق الشحات وشريف ومعلول لكن الهجمات لم تُسفر عن جديد بشأن هز الشباك حتى الدقيقة 30 ، واعتمد الفريق البترولي على الهجمات المرتدة.

في الدقائق الأخيرة من الشوط الأول ضغط الأهلي بقوة ونال خالد رضا بطاقة صفراء للخشونة مع لاعب الأهلي ، وحاول الفريقان التسجيل لكن الشوط الاول ينتهي بالتعادل السلبي.

ويضم تشكيل الأهلى كلاً من: محمد الشناوي في حراسة المرمى ومحمد هاني ومحمود متولي وياسر إبراهيم وعلي معلول في الدفاع واليو يانج وعمرو السولية ومحمد مجدي أفشة في الوسط، وأحمد عبد القادر وحسين الشحات ومحمد شريف في الهجوم.

فيما جاء تشكيل إنبي كالتالي : عبد العزيز البلعوطي في حراسة المرمي، أحمد يوسف وخالد رضا ومحمد حامد ومؤمن راضي في الدفاع، وأحمد كالوشا ومصطفي ديدوار وأحمد عيد ومحمد حمدي في الوسط ، رفيق كابو وأحمد أمين قفة في الهجوم.

الشوط الثاني

تأخر إنطلاق الشوط الثواني حوالي 90 ثانية بسبب إصابة أحد المشجعين وتم علاجه ، وأنطلق هذا الشوط شهدت الإنطلاقة هجوم متبادل من جانب الفريقين، ومرر على معلول عرضية جيدة من الناحية اليسرى لكن لم تجد من يُتابعها ويُسجلها في الشباك.

الهجوم الأهلاوي تواصل ومرر عمرو السولية كرة بينية رائعة أحسن محمد مجدي أفشة التعامل معها وراوغ دفاع أنبي وأودعها في الشباك مُسجلاً الهدف الأول للأحمر في الدقيقة 59.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا