رياضة / عكاظ

اللاعبة كريمة عمران لـ «عكاظ»: الاهتمام قادني للشغف برياضة السهام

لاعبة الاتحاد السعودي للسهام كريمة عمران الحاصلة على الميدالية البرونزية في بطولة الاتحاد السعودي للسهام سيدات بالرياض.. التقتها «عكاظ» لإعطاء صورة من قريب عن شخصيتها، بعد أن برزت بموهبتها حتى أصبحت من المعروفات في مجالها الرياضي.

• نبارك تحقيقك الميدالية البرونزية والمركز الثالث في مسافة 30 متراً في بطولة الاتحاد السعودي للسهام سيدات.

•• الله يبارك فيك.

• ماذا يعني لك هذا الفوز؟ ولمن تهدينه؟

•• أولاً أشكركم على الاستضافة وإتاحة هذه الفرصة، والفوز يعني لي الكثير نظراً لأنها أول بطولة لي في منافسة 30 متراً، وأهديه لكل مجتهدة سواءً في رياضة السهام أو أي رياضة أخرى تحت مظلة وزارة الرياضة، والقادم أجمل بإذن الله.

اهتمام تحول لشغف

• حدثينا عن دخولك رياضة السهام؟

•• اهتمامي بهذه اللعبة كان منذ الصغر من خلال متابعة الأولمبياد، وتحول لشغف كبير، ومع التغيرات التي حدثت وتحدث في وطننا الغالي أتيحت لي الفرصة ولشريحة كبيرة من اللاعبات ممارسة اللعبة والتدرج فيها.

• هل واجهتك صعوبات وتحديات؟

•• اتحاد اللعبة ساهم بشكل كبير في تذليل كل الصعوبات بتوفير مراكز تدريب على أعلى مستوى في أنحاء وطننا الغالي.

• كيف قمتِ بتطوير نفسك وتدريبها؟

•• في البدايات كان ذلك من خلال الاطلاع على أساسيات اللعبة وقوانينها عبر الإنترنت، ثم عن طريق ممارسة اللعبة في مركز التدريب بجدة ونادي حراء وكذلك في المنزل، وأخيراً حضرت دورة تدريبة مكثفة عُقدت في مدينة الأحساء تحت مظلة وزارة الرياضة؛ ممثلةً في الاتحاد السعودي للسهام، برعاية معهد إعداد القادة وبالاشتراك مع منظمة World Archery.

• خلال مسيرتك الرياضية، ماذا تعلّمتِ من رياضة السهام؟ وماذا أضافت لك؟

•• الصبر والمثابرة والتركيز، والكثير من الصفات والسمات الإيجابية التي تمس جميع جوانب الحياة على الصعيد الشخصي والاجتماعي.

• من دربك على الرماية؟ ومن ترك فيك التأثير الأكبر؟

•• الشغف وحب اللعبة أولاً، ثم مدرب نادي حراء الكابتن محمد تركمان، وأخيراً المدرب العالمي Christos Karmiris.

الانضباط وضبط النفس

• هل هناك شروط يجب توفرها في الشخص الذي يمارس رياضة السهام؟

•• الانضباط وضبط النفس.

• كيف وجدتِ إقبال السعوديات على رياضة السهام؟

•• وجدته إقبالاً جميلاً ومشرفاً ويستحق كل الدعم لجميع الفئات العمرية.

• هل لديك أهداف تتمنين تحقيقها في رياضة السهام؟

•• نعم، أن أكون بطلة سعودية أولمبية، رافعة علم بلدي في المحافل الدولية.

• هل تمارسين رياضة أخرى غير رياضة السهام؟•• حالياً تركيزي منصب على رياضة السهام.

متفرغة للرياضة

• كيف تجمعين بين عملك والرياضة؟

•• حالياً أنا متفرغة تماماً لهذه الرياضة.

• هل شاركتِ في بطولات خارجية للسهام؟

•• لا، لكن قريباً بإذن الله.

• ماذا حققتِ من أحلامك؟ وماذا بقى منها ؟

•• ممارسة شغفي برياضة السهام بشكل رسمي هو أحد أهم أحلامي، وتبقى أن أكمل المسيرة للمشاركة في الأولمبياد القادمة ممثلةً وطني المملكة العربية السعودية.

• اليوم المرأة السعودية تفوقت في الرياضة، ما الرسالة التي توجهينها لها؟•• المرأة السعودية وجميع أبناء هذا الوطن الغالي تجمعنا همة كبيرة وإمكانات عالية تحتاج فقط للتوجيه والعناية التي نلمسها في وقتنا الحاضر من حكومتنا الرشيدة ممثلة بوزارة الرياضة، التي من شأنها أن تسهل وتذلل الكثير من العقبات للوصول إلى أعلى المستويات العالمية بنتائج مشرفة.

روزنامة مفرحة

• لحظة فرح لا تنسينها؟

•• رؤية روزنامة بطولات اتحاد السهام لهذه السنة بـ15 بطولة داخلية، التي تعطينا الانطباع بالاهتمام من وزارة الرياضة بتنمية هذه اللعبة.

• ما مشاريعك المستقبلية؟

•• لاعبة سعودية أولمبية.

• ما أفضل عمر مناسب للممارسة رياضة السهام؟

•• لا يوجد عمر معين لهذه الرياضة، لكن أهم مقوماتها التأسيس الصحيح، وتعلم اللعبة منذ الصغر.

• هل تؤيدين وجود رياضة السهام في المدارس؟

•• نعم، تحت رقابة وإشراف الاتحاد السعودي للسهام، للحرص على تطبيق نظام الأمن والسلامة لهذه الرياضة.

• هل لديك خطة أو مقترح لنشر رياضة السهام؟

•• إقامة أكاديميات وفعاليات تختص بنشر ثقافة هذه الرياضة على نطاق واسع.

• كيف ترين الإعلام الرياضي النسائي؟

•• أولاً أخص بالشكر صحيفة «عكاظ» ممثلةً بالأستاذة أمل السعيد على الحضور وتغطية الحدث وإجراء هذه المقابلة معي، وكذلك لمسنا وجود أكثر من جهة إعلامية تلفزيونية ومقروءة لتغطية البطولة وهو دليل على تطور وحرص الإعلام الرياضي النسائي في وطننا على تغطية الأحداث الرياضية النسائية.

• كلمة تختمين بها؟

•• تغمرني السعادة بالاهتمام الذي توليه حكومتنا الرشيدة؛ ممثلة بوزارة الرياضة واتحاد اللعبة الذي يختص بتطوير هذه الرياضة النبيلة وكافة الرياضات الأخرى، مع أمنياتي لبلدنا الحبيب واللاعبين في أي رياضةٍ كانت كل النجاح والتوفيق على كافة الأصعدة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا