رياضة / اليوم السابع

الأهلي يكلف مونتيري بتقديم شكواه ضد الكاف للمحكمة الرياضية

كشف مصدر داخل النادي الأهلي أن الإدارة الحمراء كلفت المحامي السويسري مونتيري، الذي يتولى ملف القضايا الخارجية بالنادي، بتقديم شكوى النادي لدى المحكمة الرياضية الدولية "كاس" ضد الاتحاد الإفريقي لكرة القدم "كاف" اعتراضا على قرار الكاف بإسناد ملف تنظيم نهائي البطولة الإفريقية إلى ملعب مركب محمد الخامس بمدينة الدار البيضاء المغربية.

وأكد المصدر أن إدارة الكرة بالأهلي تعكف على إعداد ملف كامل من أجل إرساله إلى مونتيري قبل تقديم شكوى رسمية في المحكمة الرياضية ضد الكاف بسبب مخالفته القواعد وإرساء مبدأ تكافؤ الفرص بين الأندية المتبارية على الصعود إلى نهائي دوري أبطال إفريقيا في نسخته الحالية.

وأرسل النادي الأهلي خطابًا اليوم إلى الاتحاد المصري لكرة القدم، يطلب فيه تصعيد أزمة ملعب المباراة النهائية لدوري الأبطال إلى الاتحاد الدولي لكرة القدم، لتقام المباراة المشار إليها في ملعب محايد بعيدًا عن الفرق الأربعة التي تتبارى حاليًا في إياب الدور قبل النهائي للبطولة.

يأتي ذلك ردًّا على قرار «كاف» الذي صدر مؤخرًا باختيار ملعب بعينه يستضيف هذا الحدث للعام الثاني على التوالي، وهو ما لم يحدث من جانب أي اتحاد قاري من قبل. لا سيما وأن القرار صدر في توقيت متأخر للغاية، وبعدما تقلص عدد الفرق المتنافسة إلى أربعة فقط. وبات ذات القرار يخدم ناديًا بعينه، والذي سوف يخوض المباراة النهائية «حال تأهله» على ملعبه ووسط جماهيره.

كما قرر النادي الأهلي الاحتكام إلى المحكمة الرياضية الدولية طلبًا للعدالة في أزمة الملعب الذي يستضيف المباراة النهائية لدوري أبطال إفريقيا؛ ردًا على رفض الاتحاد الإفريقي لكرة القدم إقامة المباراة المشار إليها على ملعب محايد، بعيدًا عن الفرق الأربعة التي تتبارى في الدور قبل النهائي للبطولة، فضلًا عن أمور أخرى تخل بالميثاق الأوليمبي ولوائح الفيفا ولوائح الاتحاد الإفريقي ذاته.

وسيقوم الأهلي الذي سبق وأن طالب «كاف» بإقامة المباراة في ملعب محايد بالطعن على القرار الصادر في هذا الشأن، وسوف يطلب إجراءات مستعجلة للفصل في الموضوع قبل الموعد المحدد للمباراة.. خاصًة وأن «كاف» في القرار الصادر عنه والمدون على حساباته الرسمية منذ أمس أعلن عن إسناد تنظيم المباراة لملعب بعينه، وفي نهاية القرار ذاته أشار إلى أنه يدرس حاليًا إقامة المباراة النهائية بالنظام القديم ذهابًا وإيابًا.. والنادي الأهلي يأمل في حرص الاتحاد الإفريقي على عدم تعطيل العدالة وينتظر قبوله للإجراءات المستعجلة وتقديم المستندات ذات الصلة للمحكمة الرياضية الدولية؛ حتى يتم الفصل في هذا الأمر وتحقيق العدالة الناجزة.

جاء قرار الأهلي بالتصعيد للمحكمة الرياضية الدولية بعدما رأى أن إسناد تنظيم المباراة النهائية لملعب بعينه للعام الثاني على التوالي قد يترتب عليه منح أحد الفرق أفضلية اللعب على ملعبه ووسط جماهيره، فضلًا عن مخالفات قانونية ولائحية أخرى.. كما أن «كاف» استند إلى وجود عرض وحيد لاستضافة المباراة وتم سحب العرض الآخر دون أن يتم الإعلان عنه أو عن أسبابه.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا