رياضة / اليوم السابع

رياضيون يرفعون شعار "إحنا نسايب".. حوار يؤسس علاقة أسرية بين صبحى وإكرامى

لا يتوقف دور الرياضة على المنافسة والصراع فقط، بل يمتد دورها لترسيخ قيم إيجابية وصحية بين اللاعبين والجماهير أيضاً، وأحياناً يمتد دورها لبناء علاقات أسرية مميزة سواء بين أبناء اللعبة الواحدة أو الألعاب المختلفة.

 

علاقة نسب جمعت بين رمضان صبحي صانع ألعاب بيراميدز وشريف إكرامي زميله بالفريق، بعدما تزوج صبحى من حبيبة إكرامي، ابنة نجم الأهلي السابق إكرامي الشحات وشقيقة شريف إكرامي.

 

وكشف رمضان صبحى عن سر علاقته بحبيبة قائلاً، "عملت معايا حوار بتكليف من جامعتها، ومع بعض اللاعبين، وحسيت بحاجة تجاهها، فدخلت من الباب على طول، أنا ماليش في اللف والدوران، وكل حاجة مشيت تمام".

 

وتعاملت حبيبة مع تقدم رمضان لخطبتها من والدها بخجل شديد، وعن هذا الموقف حكي إكرامي الأب، "قلت لها أنتي موافقة ولا لأ، سكتت وبصتلي بخجل شديد فقلتها هبلغ رمضان برفضك له، فقالت بحدة أنا موافقة عليه وعايزه اتجوزه".

 

وتطرق شريف إكرامي للحديث عن زواج رمضان صبحي من شقيقته حبيبة إكرامي قائلا، "رمضان صبحي كان يجلس معي فى الغرقة بمعسكرات الأهلي، وأبلغني رغبته بالزواج مبكرًا وأعتقد وقتها أن موضوع شقيقتي لم يكن تحدد أمامه، ولكنني نصحته بالزواج في وقت متأخر".

 

وتابع، "فى أحد الأيام وخلال تواجد في تدريبات الأهلي، تلقيت اتصالا من المنزل يبلغوني بأن رمضان صبحي يبفاتحني في الموضوع وهنا رأيته يسير في اتجاهات مختلفة حولي في الجيم بالتتش فاستدعته فورًا".

 

وأضاف، "قولتله عاوز أيه يا رمضان عرفت كل حاجة ولكنني رفضت في بداية الأمر بسبب صغر سنه، ولكن هو أصر ووافقت بعدها لأن اللاعب شخصيته أكبر من سنه وتفكيره يعجبني كثيرًا".

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا