السعودية / عكاظ

أفراحكم أنصفت الكبير

• في البدء لا بد أن أبارك بكل روح أهلاوية للاتحاد دونما توصيف لحجم المباركة أو شخوصها؛ لأن اسم الاتحاد يكفي.

• في الاتحاد عمل ثلاث سنوات، وفي الأهلي عبث أربع سنوات، والنتيجة أمامكم..!

• يستاهل الطيب أنمار الحائلي، ويستاهل الاتحاد أن يفرح أكثر.

• لكن لم أكن أعلم أن ثمة من كانوا ينتظرون فوز الاتحاد لكي يحيوا ليلة سمر فخمة..!

• احتفال ووناسة ولعب مزمار، كل هذا وأكثر، وهنا أستذكر التاريخ القريب، وأقول: كم نحن كبار..!

• فار يتعطل، وتحكيم متراجع، ومع ذلك لم يملأ جمهور الأهلي الملعب احتجاجاً، فتلك ليست حضارة الأهلي.

• أما البرامج الموجهة فهذه حكاية أخرى من حكايات زمن بات فيه الرقص في برامج التوك شو عيني عينك، وكل رقصه لها تسعيرة..!

• سبع سنوات أو تسع لم نرَ ما رأيناه والأهلي يتسيّد المشهد، فماذا دهاكم يا قوم..؟!

• افرحوا.. احتفلوا.. لكن ليس لهذه الدرجة التي شعرت معها أن من فاز على الأهلي نادٍ عمره عامان وليس الاتحاد الذي قارب عمره المئة عام، فماذا نسمي هذا..؟

(2)

• لن اصطف مع تجار المراحل ضد ماجد النفيعي، فهؤلاء مساكين أضاعوا تاريخهم، بل عشقهم بين مرحله وأخرى.

• لكن سأكون صادقاً مع ماجد وأطلب منه أن يصحح ما يراه المحب والكارة خطأً، فالناس لا يمكن أن تجمع على باطل.

• ابحث يا رئيس الأهلي عن أدوات تجلب لك النجاح فنياً وإدارياً، فما هو واضح أمامنا أن فريق القدم يحتاج عملاً كبيراً.

(3)

• يجب أن تعلم وزارة الرياضة أن ماجد النفيعي وإدارته يواجهون كوارث لا علاقة لهم بها، كل يوم قضية، وكل ساعة مطالبون لهذا أو ذاك..!

• الأهلي يا سمو الوزير ينتظر تدخلكم الشخصي لإنقاذه مِمَّن ورطوه في ديون تتجاوز ربع مليار..!

• ومضة:

أبعتبر تقصيرك وصدك ظروف

‏وأمد لـ موادع غرامك.. يديني

والله ما هو ضعف فيني ولا خوف

‏مهما حصل ما أبيك تصغر بـ عيني.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا