السعودية / صحيفة عاجل

علاج كورونا في سم الأفعى ..علماء يكشفون حقائق جديدة

توصل علماء في البرازيل إلى إمكانية استخدام «سم الأفعى» في علاج فيروس كورونا المستجد «كوفيد - 19». 

ويدرس الباحثون، قدرة سم الأفعى البرازيلية، على منع الفيروس من دخول الخلايا، على أن تتواصل التجارب على الخلايا البشرية، وذلك بعد أن تبين لهم أن جزيئاً في ذلك السمّ يمنع تكاثر فيروس كورونا المستجد في خلايا القرود، وفق روتيرز. 

تعود التفاصيل إلى تقرير نشرته مجلة «موليكيولز Molecules » عن الدراسة، وأثبت أن سم أفعى "الجاراكوسو" يثبط قدرة فيروس كورونا على التكاثر في خلايا القرود بنسبة 75%.

وقال العلماء، إنّ الجزيء (الموجود بالسم) سلسلة أحماض أمينية يمكنها الاتصال بإنزيم من فيروس كورونا يسمى PLPro،  مما يؤدي إلى تثبيط بروتين مهم جداً في الفيروس.

ويمكن تصنيع ذلك الجزيء المعروف بخصائصه المضادة للبكتيريا في المختبرات مما يجعل الثعابين غير ضرورية، ومن المقرر أن يجري العلماء تقييمًا لكفاءة الجرعات المختلفة من الجزيء.

تجدر الإشارة إلى أنَّ أفعى «الجاراكوسو» تعدّ من أكبر الأفاعي في البرازيل، وطولها 6  أقدام (2 متر)، وتوجد أيضاً في بوليفيا وباراغواي والأرجنتين.

اقرأ أيضا

6 عوامل خطيرة قد تسبب الإصابة بمرض سرطان الدم «اللوكيميا»

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا