أخبار عاجلة
مانشستر سيتي يفاجئ نجم الفريق.. طالع التفاصيل -

الحصيني ينبه : الطقس اليوم حار جدًا

-07-02

الحصيني ينبه : الطقس اليوم حار جدًا

المواطن - الرياض

توقع خبير الطقس والمناخ عبدالعزيز الحصيني، أن يكون الطقس اليوم حار جدًا نهارًا على معظم المناطق، مع نشاط متفاوت للرياح السطحية وهطول أمطار خفيفة على المرتفعات.

حالة الطقس اليوم

وقال الحصيني: الطقس المتوقع اليوم الجمعة 1442/11/22هـ طقس حار جدًا نهارًا يميل للاعتدال ليلًا على معظم المناطق عدا المرتفعات.. فرصة أمطار من خفيفة لمتوسطة على مرتفعات الباحة وعسير وجازان وعمان واليمن مع نشاط من متوسط إلى شبه قوي للرياح على الجزء الغربي من المملكة ووسط المنطقة الشرقية وشمال المناطق الوسطى وشرق المناطق الشمالية.

توقعات الأرصاد 

وكان  المركز الوطني للأرصاد توقع في تقريره عن حالة الطقس اليوم – بمشيئة الله تعالى – طقسًا شديد الحرارة على المنطقة الشرقية وأجزاء من مناطق المدينة المنورة، الرياض، القصيم والحدود الشمالية.

كما تكون الفرصة مهيأة بإذن الله لتشكل خلايا من السحب الرعدية الممطرة تكون مصحوبة برياح نشطة على أجزاء من مرتفعات عسير، قد تمتد إلى مرتفعات الباحة ومكة المكرمة، وكذلك تتأثر سواحل جيزان، مكة المكرمة والمدينة المنورة برياح نشطة تتسبب في إثارة الأتربة والغبار مما يحد من مدى الرؤية الأفقية.

درجات الحرارة تلامس الـ50

وكان المركز توقع في بيان له أمس، استمرار الأجواء شديدة الحرارة على المنطقة الشرقية والأجزاء الشرقية لمنطقتي الرياض والحدود الشمالية وأجزاء من منطقة المدينة المنورة خلال الثلاثة أيام القادمة، وأن تتراوح درجات الحرارة العظمى ما بين 47-50°م.

وأشار التقرير إلى أن حركة الرياح السطحية على البحر الأحمر تكون شمالية إلى شمالية غربية بسرعة 18-42 كم/ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى متر ونصف يصل إلى مترين، وحالة البحر متوسط الموج إلى مائج، فيما تكون حركة الرياح السطحية على الخليج العربي جنوبية غربية إلى شمالية غربية بسرعة 12-35كم/ساعة، وارتفاع الموج من متر إلى متر ونصف، وحالة البحر متوسط الموج.


شارك الخبر

مقالات ذات صلة

"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق «العيسي»: الدول العربية أدركت أهمية تأمين المعرفة الصحيحة منتصف القرن الماضي
التالى منصة منطقة مكة