أخبار عاجلة

طهران تبتز برلين بقضية ناهد تقوى لإحراز أهداف في الملف النووي

طهران تبتز برلين بقضية ناهد تقوى لإحراز أهداف في الملف النووي
طهران تبتز برلين بقضية ناهد تقوى لإحراز أهداف في الملف النووي

كشفت تقارير ألمانية عن أن نظام الملالي في طهران يبتز برلين باحتجاز الصحفية الإيرانية الألمانية ناهد تقوى.

وقال تلفزيون إن تي في الألماني إن الغرب أصبح في مأزق كبير بسبب تكرار إيران اعتقال مواطنين غربيين مزدوجي الجنسية، وخاصة أنها تبتز بهم الجميع في الملف النووي.

وتقبع تقوي منذ شهور في سجن إيفين سيئ السمعة بطهران. بينما تتواتر أنباء عن بدء المحاكمة ضدها يوم الأحد، تحت ذريعة تعريض الأمن القومي للخطر وتخطيطها للإطاحة بالحكومة، فيما تدعي إيران أن تقوى نشرت دعاية ضد الجمهورية الإيرانية.

وتقول نجلتها مريم كلارين لتلفزيون إن تي في الألماني، إن والدتها استجوبت لعدة أشهر وهي معصوبة العينين، مشيرة إلى أن"الكلام والتفكير ممنوع. التحدث عن أفكارك يعد جريمة".

كانت ناهد تقوي تنتقد النظام، لكنها لم تكن ناشطة سياسيًا، ومع ذلك، يتضح لكلارين: "أمي سجينة سياسية".

 درست ناهد تقوي الهندسة المعمارية في فلورنسا قبل أن تهاجر من طهران إلى كولونيا مع ابنتها ذات العامين آنذاك في عام 1983، وفي الآونة الأخيرة أمضت نصف العام في طهران.

وببنما همت للمغادرة نهاية ٢٠٢٠ فشلت بسبب اجراءات قررت جائحة كورونا، ثم اختفت دون أن تترك أثراً منذ منتصف أكتوبر من العام الماضي، وحين فتح شقيقاها باب شقتهما في طهران وجدها مبعثرة بالكامل كما فقدت وثائق وكمبيوتر.

وقال أحد الجيران إن الجيش اقتاد تقوي البالغة من العمر 66 عامًا إلى سجن، وتقول الابنة: "كنت لا أزال أفكر في سوء تفاهم سيتم إزالته بسرعة كبيرة". 

المثير أن ناهد تقوي تحمل جنسية مزدوجة، لكن إيران لا تعترف بجواز السفر الألماني.

 في الأيام الـ194 الأولى في سجنها، كانت امرأة كولونيا في الحبس الانفرادي في جناح الحرس الثوري. 

تقول مريم كلارين، خلال ذلك الوقت، لم يُسمح لأحد بزيارة والدتها. كانت والدتها تخضع للمراقبة المستمرة بالكاميرا وكان عليها أن تنام على الأرض لأنه لم يكن هناك سرير أو وسادة في الزنزانة. كان الطعام سيئًا وغير كافٍ أيضًا.  تقول كلارين: "الطعام يكفي للبقاء على قيد الحياة فقط".

 وفي الوقت نفسه، تعاني والدتها من تساقط الشعر، والتهاب الجلد، وتفاقم مرض السكري وارتفاع ضغط الدم. بالإضافة إلى وجود آلام في الظهر وبسبب ضعف الضوء هناك مشاكل في العين وصعوبة في النوم.

في منتصف مايو، تم نقل ناهد تقوي إلى جناح النساء، حيث يتعين عليها الآن مشاركة زنزانة مع عشر نساء. يمكن لمريم كلارين التحدث إلى والدتها لمدة عشر دقائق ثلاث مرات في الأسبوع. ولأن المكالمات إلى الخارج غير ممكنة من السجن، فيتم الاتصال بالخال في طهران، الذي يقوم بدوره بإيصال المكالمة إلى الابنة عبر الإنترنت.

تشير وزارة الخارجية في طهران على موقعها الإلكتروني إلى أن الأشخاص الذين يحملون الجنسيتين الألمانية والإيرانية سيعاملون حصريًا كمواطنين إيرانيين من قبل السلطات الإيرانية عندما يقيمون في إيران.

على هذا النحو، فناهد تقوي "سجينة سياسية" ربما تكون قد ألقي القبض عليها لأسباب سياسية؛ إذ يحدث مرارًا وتكرارًا أن تستخدم إيران سجناء بجواز سفر أجنبي كرهائن في المفاوضات.

مثلًا، في نوفمبر الماضي تم تبادل العالمة الإسلامية البريطانية-الأسترالية كايلي مور جيلبرت، بعد أكثر من عامين في السجن في إيران، مقابل ثلاثة إيرانيين مسجونين في تايلاند قيل إنهم خططوا لشن هجوم على السفير الإسرائيلي في تايلاند ولذلك تم احتجازهم في البلد الآسيوي منذ عام 2012.

وفي نهاية العام الماضي، كان خمسة مواطنين ألمان محتجزين في إيران لأسباب سياسية، وفقًا لرأي السياسي بحزب الخضر أوميد نوريبور، هناك شكوك في تبادل هؤلاء السجناء مقابل عملاء إيرانيين محتجزين في ألمانيا، أو كورقة مساومة للمحادثات حول الاتفاق النووي، والتي بدأت تتحرك مرة أخرى بعد فوز جو بايدن في الانتخابات في الولايات المتحدة.

حسب تلفزيون إن تي في، ربما يتم استخدام تقوي للمساومة حول الاتفاق النووي الإيراني أيضًا.

لكن أيًا كان السبب المحدد لسجن والدتها، فإن مريم كلارين تبقى في حالة ذهول. وهي ترى أن برلين مقصرة بشدة في تلك القضية: "لا أعتقد أن الحكومة الفيدرالية قد استخدمت كل الفرص الدبلوماسية حتى الآن لإطلاق سراح والدتي. ولهذا سأبقي على مطالباتي المستمرة للحكومة الفيدرالية". 

لممارسة الضغط، بدأت حملة على الإنترنت: "فقط إذا أظهرنا أننا لا نقبل هذا الظلم يمكننا التأثير على الحكومات. أنا لا أؤمن بالصمت الدبلوماسي". في الوقت نفسه، تخشى ألا تقام محاكمة عادلة لوالدتها. تقول: "لا أتوقع أن أراها في المستقبل القريب"، وتضيف بعد ذلك: "داخليًا، أستعد لسيناريو أسوأ".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق الحياة الفطرية بعد نفوق وعلين أُطلقا في بلجرشي: الإجهاد السبب
التالى أمانة جدة تنفذ 3899 جولة وتغلق 32 منشأة