السعودية / المواطن

مراكز الضيافة تحتضن أطفال الحجاج.. خدمات متنوعة لـ ضيوف الرحمن

  • 1/6
  • 2/6
  • 3/6
  • 4/6
  • 5/6
  • 6/6

وفرت وزارة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع وزارة الحج والعمرة أكثر من 22 مركزاً لضيافة الأطفال خلال موسم الحج 1445هـ، وتستضيف الأطفال من حديثي الولادة حتى عمر 10 سنوات لتقدم لهم الرعاية التامة والاهتمام تحت طاقم يمتلك الخبرة والمهارة العالية، كما أنها تتيح هذه الخدمة لضيوف الرحمن من كافة أنحاء العالم لتوفير لهم أقصى سبل الراحة في أداء مناسكهم، جاء هذا في ظل ما تسعى إليه المملكة العربية السعودية في تحقيق رويتها 2030.

قد يهمّك أيضاً

وأكد معالي وزير الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية المهندس أحمد بن سليمان الراجحي، “أن منظومة الموارد البشرية والتنمية الاجتماعية بالتعاون مع الجهات المعنية ذات العلاقة، تسعى من خلال هذه المبادرات إلى خدمة حجاج بيت الله الحرام في المشاعر المقدسة، مشيراً إلى أن هذه المبادرات تأتي وفق توجيهات القيادة الرشيدة – حفظها الله – التي اقتضت تقديم الدعم وتسهيل العديد من الخدمات لضيوف الرحمن.”

مراكز ضيافة الأطفال

هذا وتهدف مراكز ضيافة الأطفال في موسم الحج بتوفير بيئة تربوية آمنة جداً وملائمة للأطفال تحت إشراف كوادر عظيمة مؤهلة لرعايتهم، كما أنها تعمل على الاهتمام بهم بالعديد من الجوانب التعليمية والترفيهية والصحية التي تتناسب مع المراحل العمرية المختلفة، ووفرت خدمة المبيت داخل المركز بالإضافة إلى تقديم وجبات ومشروبات، وهدفها الأساسي أن تحافظ عليهم وتقييهم من أخطار التكدس والازدحام والعدوى، ومساعدة ضيوف الرحمن للتفرغ لأداء مناسك الحج في خشوع واطمئنان.

التأشيرة الموسمية

كذلك أطلقت وزارة الموارد البشرية للتنمية الاجتماعية عدة مبادرات منها خدمة “التأشيرات الموسمية” للعمل بشكل موسمي لتغطية الاحتياج خلال موسم الحج للأفراد والمنشآت، وتسعى الفرق الرقابية التابعة للوزارة لخدمة ضيوف الرحمن ومتابعة الأعمال المتعقلة بموسم الحج والتأكد من تطبيق أحكام اللائحة التنظيمية للتأشيرات، وتطبيق أحكام نظام العمل في المشاعر المقدسة، ومتابعة منشآت حجاج الداخل عبر الزيارات الميدانية.

أعمال تطوعية في موسم الحج

أيضاً، تسعى الوزارة إلى زيادة أعداد المتطوعين لموسم حج هذا العام تماشياً مع الزيادة النسبية لضيوف الرحمن، ولفتت إلى أن لديها 12 مجالاً تطوعياً قائماً لخدمة الحجاج، أبرزها خدمة التطوع الصحي، وتنظيم المصلين، وتنظيم المسارات الخاصة بمرور الحجيج، ومساندة الإدارات الميدانية في تقديم خدماتها، والمجال التنظيمي والإرشادي والمجال الخدمي والمجال الاجتماعي والمجال التوعوي والمجال الإغاثي والمجال الصحي والمجال التعليمي والمجال التدريبي والمجال التأهيلي والمجال العام.

كما تشمل الخدمات، تقديم الخدمة للأشخاص ذوي الهمم وكبار السن ونقلهم من محطات النقل للحرم، ودفع عربات كبار السن، وتنظيم الحشود، والإرشاد المكاني ومرافقة التائهين.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة المواطن ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من المواطن ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا