الارشيف / السعودية / الفجر

توتر بين القبائل والحوثي في الجوف والحديدة

فيما تمكنت قبائل الجوف من اختطاف قيادي حوثي ردًا على جرائم السطو المسلح على الأراضي والممتلكات، أكدت مصادر في قبيلة الزرانيق نهب المليشيا الحوثية أراضي المدنيين في مديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة غرب اليمن.

وقالت المصادر: «جرفت المليشيا أجزاء واسعة في المديرية في إطار حملة عسكرية تشنها لنهب الأراضي وتأميمها لصالح قياداتها»، موضحة أن القبائل أعلنت النفير وتصدت لعصابات الحوثي خصوصًا في قرى المحابب والقعابل والغوانم وفق “عكاظ”.

وأشارت المصادر إلى أن المليشيا جرفت نحو 2 كيلومتر من الأرضي الزراعية قبل أن تتدخل القبائل لطردهم، مبينة أن المليشيا اختطفت عددا من أبناء تلك القرى عقب فشل حملتها لنهب الأراضي تحت مبررات ملفقة وكاذبة.

جاء ذلك بالتزامن مع فشل حملة أخرى لنهب الأراضي في محافظة الجوب اليمنية شرق البلاد. ووفقًا لشهود عيان فإن قبائل بني نوف في مديرية المصلوب تصدت لحملة عسكرية عقب اختطاف القبائل القيادي الحوثي شاجع علي رسام ومرافقيه والمطالبة بالمبادلة بأحد أبناء القبيلة الذي تختطفه المليشيا منذ أشهر.

وأفادت المصادر بأن الوضع متوتر بين قبائل بني نوف والمليشيا الحوثية التي تعود إلى رفض القبائل لحملات النهب والسطو المسلح على الأراضي والمحلات التجارية وجرائم وسرقات المليشيا سيارات تجار من أبناء القبيلة بما تحمله من مواد غذائية واستهلاكية.
 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا