الارشيف / السعودية / عكاظ

تركي آل الشيخ يعلن بدء التسجيل في النسخة الثانية من «عطر الكلام»

أعلن رئيس مجلس إدارة الهيئة العامة للترفيه المستشار تركي بن عبدالمحسن آل الشيخ، فتح باب التسجيل في النسخة الثانية من مسابقة القرآن والأذان العالمية، التي تعرض عبر برنامج «عطر الكلام»، الذي يعد أول برنامج يجمع منافسات تلاوة القرآن الكريم والأذان معاً، فضلاً عن كونه أكبر برنامج مسابقات في مجاله على مستوى العالم، فيما تتولى الهيئة مهمات التنظيم والإشراف على البرنامج الذي رصدت له جوائز غير مسبوقة تاريخيّاً، تصل إلى أكثر من 12 مليون ريال.

ويتاح التسجيل في المسابقة بدءاً من اليوم الأربعاء 4 يناير، من خلال الموقع الإلكتروني للبرنامج: https://otrelkalam.com

وتشمل النسخة الثانية من المسابقة العالمية للقرآن والأذان 4 مراحل، تبدأ الأولى بالتسجيل في الموقع الإلكتروني للمسابقة، ورفع مقطع صوتي لتقييمه من قبل لجان التحكيم، التي بدورها ستنقل المرشحين إلى المرحلة الثانية التي سيسجل فيها المتسابقون مقاطع صوتية جديدة، يتأهل المرشحون فيها إلى المرحلة الثالثة.

وترتفع معايير التقييم تبعاً للمراحل التنافسية، إذ يتم ترشيح أفضل المتسابقين في المرحلة الثالثة إلى المرحلة الرابعة المتمثلة في التصفيات النهائية التي تعرض منافساتها خلال شهر رمضان المبارك عبر قناة MBC وتطبيق «شاهد».

وتهدف المسابقة التي بدأت نسختها الأولى في شهر رمضان 1443هـ، إلى تسليط الضوء على الأصوات المتميزة في ترتيل وتجويد القرآن الكريم ورفع الأذان، فضلاً عن كونها مرجعاً معرفيّاً يستفيد منه المتسابقون والمشاهدون على حد سواء، من خلال تطبيق الملاحظات الدقيقة للجنة التحكيم بهدف تحسين التلاوة أو الأذان.

كما تعمل المسابقة على تعريف العالم بسماحة الإسلام ووسطيته، وثراء وتنوع ثقافات العالم الإسلامي والأساليب الصوتية في تلاوة القرآن ورفع الأذان، إضافة إلى دعم وتمكين المبدعين والموهوبين والاحتفاء بهم.

وكانت الهيئة، منذ انطلاقة المسابقة قد أتاحت فرصة المشاركة لجميع المتسابقين من دول العالم كافة، بإجراءات تسجيل ميسّرة وسهلة تتم عن بعد عبر موقع المسابقة، إذ وصل عدد المسجلين في النسخة الأولى إلى أكثر من 40 ألف متسابق من 80 دولة.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا