الارشيف / السعودية / عكاظ

الغضب يجتاح جنوب إيران

من جديد تغرق إيران في الاحتجاجات، إلا أن الاحتجاجات الغاضبة هذه المرة في مدينة عبادان جنوب البلاد اشتعلت على خلفية انهيار مبنى «متروبول» ما أدى إلى مقتل نحو 19 شخصاً، فيما لا تزال عشرات الجثث تحت الأنقاض. ودعا المحتجون، ليل (الخميس)، المرشد علي خامنئي إلى الرحيل، وهتف المتظاهرون في عبادان والمحمرة التي تبعد نحو 10 كلم عن الأولى «اخجل يا خامنئي»، و«رئيسي عليك بالاستقالة».

وأظهرت العديد من المقاطع المحتجين يهتفون ضد السلطات التي لم تتمكن حتى اللحظة من انتشال عشرات العالقين تحت الأنقاض جراء سقوط المبنى التجاري قيد الإنشاء يوم الاثنين الماضي.

وخرجت تظاهرات أخرى في بندر عباس جنوباً، وفي بهبهان وشاهين شهر، تضامناً مع المدينة المنكوبة التي يناهز عدد سكانها 230 ألف نسمة، وتقع في محافظة الأهواز الحدودية مع العراق.

وتكررت الاحتجاجات بشكل مماثل خلال اليومين الماضيين، على الرغم من وعود السلطات بمحاسبة المقصرين في الحادثة، وتوقيف القضاء لـ10 أشخاص، بينهم رئيس بلدية عبادان واثنان ممن شغلوا المنصب سابقاً، إضافة إلى موظفين في البلدية مشرفين على المشروع.

ووقعت الحادثة في المبنى الذي يقع على «الشارع المركزي الأكثر ازدحاما في المدينة» بجوار مبانٍ تجارية وطبية وأخرى تضم مؤسسات ومكاتب، بعد أن انهار بشكل مفاجئ فيما لم تعرف بعد أسباب انهياره.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا