السعودية / عكاظ

ابتسامة ملك.. عيد شعب

• تأخذني الذكرى إلى عيد كان، وآخر مضى، وثالث أعيش به ومعه كل الذكريات.

• في كراسات الشعر ودواوينه قصائد للعيد أكثرها خلوداً للمتنبي الذي ملأ الدنيا وشغل الناس، أما أنا فبت أعيش حياة مع العيد أردد من خلالها على طريقة البدر كل عام وجروحي بخير..

• اعتدت أن أقضي ليلة العيد في البلد بجدة لنعيش مع جدة وزوارها وأهلها حالة من حالات العيد التي فيها لو أقول الشعر جدة ما كذبت..

• فرحت، بل فرح الوطن وابتسم الشعب، كل الشعب، حينما قدّمت الصورة خادم الحرمين الشريفين -حفظه الله- مبتسماً من جوار بيت الله الحرام، وهل هناك أجمل من هذا الحب العفوي الذي يربط الحاكم بشعبه؟

• لا أرى في الكون كل الكون مثل هذا الوطن ومن حقي أن أماري به فهو وطن نكبر به ويكبر بنا، أغني له وأتغنى به..

• أجواء جدة هذا المساء مفعمة بالحب والجمال، ومن العايدين تعم المكان بصوت الوطن وقوته الناعمة محمد عبده الذي ما زالوا يطاردونه بعباراتهم الجوفاء؛ بسبب رأي قاله ومضى، فمتى تتوقفون عن زللكم؟ ألم يحن الوقت للبحث عن ما يلهيكم عن مطاردة فنان هو نخلة من نخيل الوطن الباسقة لها طلع نضيد؟

• تتغير الأجيال والسنوات ويبقى وسط البلد في جدة كما هو حياة تعج بالفرح، فيها من لون جدة وأصالة جدة أم الرخا والشدة.

• تويتر امتلأ بالتهاني المتبادلة بين سكان هذا العالم الافتراضي، تهاني لا يعكر جمالها إلا البعض من هواة (اشتم وامضِ)..!

• الجميل شكلاً ومضموناً عبداللطيف بن عبدالله آل الشيخ يمثل أحد المؤثرين في تويتر قدم في هذه التغريدة اعتزازه واعتداده بمعالي المستشار تركي آل الشيخ ببوح من القلب للقلب:

لا قلت تركي أزهر الشوق شوقين

شوق لفخر جيله وشوق لولد عَمْ

ولا قلت أبو ناصر غدا الصعب سهلين

صعبٍ يضيع بـ سَمّْ و يسهّله تَمْ

لا من تزهّل بدّل العِسْرْ للّين

‏الجود من جوده لسانه تلعثَمْ

عيدك مبارك يا حفيد الميامين

‏وشوفتك سالم تجلي الهم والغَمْ

• أخيراً: اقتنعت برحيلك، لكنني لا أعلم لماذا أنتظرك إلى الآن..!


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا