السعودية / عكاظ

قوات العمالقة تحرر مديرية عسيلان وتطرق أبواب بيحان النفطية بشبوة

استكملت قوات العمالقة عملية تحرير مديرية عسيلان إحدى مديريات بيحان الثلاث غرب محافظة شبوة النفطية جنوب شرق اليمن ضمن عملية عسكرية واسعة أطلق عليها اسم «إعصار الجنوب».

وأكد مدير المركز الإعلامي لقوات العمالقة اصيل السقلدي، أن القوات أحكمت سيطرتها على منطقة هجر كحلان وجو العبيد ومناطق الحجوف وجبال بلبوم من جهة مفرق الحمى الرابط بين عسيلان وبيحان غرب شبوة.

وقال: «قواتنا أحكمت السيطرة على كامل تراب مديرية عسيلان واستكملت عملية تأمينها وتقدمت لتحرير مديرية بيحان وسط معارك ضارية بإسناد طيران الأشقاء في دول التحالف العربي»

وأضاف السقلدي «تمكنت قواتنا حتى مساء الاثنين من إحراز تقدم متسارع باتجاه مديرية بيحان رغم كثافة شبكات الألغام التي زرعتها المليشيات الحوثية وسيطرتها على قمم جبال إستراتيجية تتحكم بالخط العام، ورغم التحصينات التي لديهم في التباب وقمم بعض الجبال إلا أن أبطال العمالقة اقتحموا تلك الجبال وسيطروا عليها ومستمرون في التقدم صوب منطقة النقوب الإستراتيجية التي تعد بوابة رئيسية إلى بيحان».

وكانت مليشيات الحوثي المدعومة من إيران قد تعرضت لخسائر فادحة في معارك اليومين الماضيين مع قوات العمالقة في ظل ضربات دقيقة نفذتها مقاتلات التحالف استهدفت تجمعات المليشات وتعزيزاتها ابتداء من جبل بن عقيل، ومنطقة العكدة وسوق الحتري والمحكمة حيث سقط أكثر من 90 قتيلاً من مليشيات الحوثي خلال اليومين الماضيين، وبدأت بحملة اعتقالات واسعة في صفوف المدنيين خوفا من انتفاضة شعبية من داخل المدينة خصوصا بعد أن شهدت عسيلان والمناطق الواقعة بين عسيلان وبيحان انتفاضة شعبية للقبائل مساندة لقوات العمالقة.

وساهم طيران التحالف بفعالية في إسناد القوات البرية خلال المعارك الضارية التي خاضتها قوات العمالقة خلال اليومين الماضيين وأسفرت عن تحرير عسيلان، وكان لطيران التحالف العربي دور كبير وفعال في إسناد قوات العمالقة من خلال عشرات الضربات الدقيقة التي استهدفت تجمعات مليشيات الحوثي الإيرانية وتحصيناتها والتعزيزات القادمة لها من اتجاه مأرب.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا