السعودية / صحيفة عاجل

بالتزامن مع انطلاق مباحثات فيينا.. القوى الدولية تتعهد بمنع انتشار الأسلحة النووية

أصدرت الدول الخمس الأعضاء في مجلس الأمن الدولي، إضافة إلى أيرلندا، بيانا شددت فيه على التزامها بمنع انتشار الأسلحة النووية، وأكدت على عدم وجوب خوض أي حرب نووية على الإطلاق.

وتحدثت الدول، الولايات المتحدة والصين وروسيا وبريطانيا وفرنسا وأيرلندا، اليوم الاثنين، عن إمكانية استخدام الأسلحة النووية لأغراض الدفاع والردع فقط ومنع الحرب، حسب «العربية».

ويؤكد البيان، الذي يستبق مؤتمر معاهدة عدم الانتشار النووي، على «الإيمان العميق والراسخ بوجوب منع انتشار هذه الأسلحة بشكل أوسع»، مع الإشارة إلى أهمية التصدي للتهديدات النووية، والحاجة إلى احترام الاتفاقات والالتزامات الثنائية والمتعددة الأطراف في هذا الشأن.

يأتي هذا البيان بالتزامن مع انطلاق مباحثات الجولة الثامنة من المفاوضات النووية مع إيران، وشددت الدول الست على «رغبتها في العمل مع كل الدول لتهيئة بيئة أمنية تسمح بإحراز مزيد من التقدم فيما يتعلق بنزع السلاح، مع هدف نهائي متمثل في عالم خالٍ من الأسلحة النووية».

ومن جانبها، رحبت روسيا بالبيان، معربة عن أملها في أن يساعد في تخفيف التوتر حول العالم، وأشارت إلى ضرورة عقد قمة للأعضاء الدائمين في مجلس الأمن.

يأتي هذا على خلفية مخاوف متفاقمة بأن تتجه الدول إلى سباق تسلح نووي في الخفاء، لاسيما مع توتر العلاقات بين الولايات المتحدة وروسيا من جهة، وإيران من جهة أخرى.

اقرأ أيضًا:

مباحثات فيينا.. المبعوث الأمريكي يتهم إيران بـ«اللعب بالنار»

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا