السعودية / عكاظ

وفاة طبيبن.. أب وابنه بكوفيد.. رغم التحصين!

قال الطبيب البريطاني الدكتور عامر حليم، الذي توفي شقيقه الدكتور عرفان حليم متأثراً بإصابته بكوفيد-19، على رغم تحصينه بجرعتي اللقاح، إن فايروس كورونا الجديد لا يهمه إن كنت موهوباً، أو غنياً، أو فقيراً. ونعى أطباء بريطانيا زميلهم حليم، الذي توفي عن 45 عاماً. وكان مقرراً أن يحصل على الجرعة التنشيطية الثالثة قبل وفاته ببضعة أيام. وقالوا إنه ظل يتنقل مثل العصفور من عيادة إلى عنبر، ليشرف على علاج نحو 250 ألف مصاب بكوفيد-19 في مستشفى برومبتون الملكي (غربي لندن). وقالت عائلة الفقيد إن رحيله المأساوي زادهم حزناً على حزن، لأنه جاء بعد أقل من شهرين من وفاة والده، وهو طبيب أيضاً، عن 75 عاماً، إثر إصابته بالفايروس نفسه. وقال الدكتور عامر حليم: هذان هما أسوأ شهرين في حياتي. فعلاوة على فقد والدي وشقيقي، أواجه ضغوطاً شديدة من التسارع الجنوني في إصابات كوفيد-19. ووصف زملاء الدكتور عرفان الفقيد بأنه كان 10 رجال في شخص واحد، من شدة قيامه برعاية آلاف المصابين دون كلل. وكان عرفان قد انهار أثناء نوبة عمله في 10 سبتمبر الماضي. توفي من إصابته في 26 سبتمبر. وتوفي والده الدكتور كمال حليم في مستشفى آخر في لندن في 24 سبتمبر. وذكر الدكتور عامر حليم أن أرملة شقيقه وأطفالهما الأربعة لا يزالون يشعرون بصدمة شديدة نتيجة ما حدث للدكتور عرفان.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا