السعودية / عكاظ

وزيرة الطاقة الأمريكية في «موقف محرج».. لهذا السبب!

عجزت وزيرة الطاقة الأمريكية جنيفر جرانهولم عن الرد على سؤال حول الاستهلاك اليومي للنفط في الولايات المتحدة، وقالت للصحفيين، إن البيانات غير متوفرة بين يديها الآن.

وجاء ذلك خلال مؤتمر صحفي عقد (الثلاثاء)، بعد أن أعلن البيت الأبيض أن الولايات المتحدة ستفرج عن 50 مليون برميل من الاحتياطي النفطي الاستراتيجي في غضون الأشهر القادمة لتهدئة الأسعار في أسواق النفط.

وفي المؤتمر الصحفي تساءل أحد الصحفيين عن حجم الاستهلاك النفطي في الولايات المتحدة لتقدير مدى فعالية الخطوة التي أعلن عنها البيت البيض، إلا أن الوزيرة الأمريكية لم تستطع الرد على السؤال متعذرة بعدم توفر بيانات من هذا النوع بين يديها، على الرغم من أن معلومة من هذا النوع تعد من صلب عمل الوزيرة.

وعلقت المتحدثة باسم الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا على الموقف الذي تعرضت له الوزيرة الأمريكية، وأعربت المسؤولة عن استغرابها، وقالت إن وزيرة الطاقة الأمريكية لا تعرف حجم النفط الذي تستهلكه بلادها ولو تقريبا.

وأضافت زاخاروفا أن «واشنطن تتدخل في سياسة الطاقة الخاصة بالدول ذات السيادة غير الموجودة في قارتها، وتخبرهم بمقدار الطاقة التي يحتاجونها ونوعها، وما هي خطوط الأنابيب الجيدة وأيها غير الجيدة، وأنه يجب فرض عقوبات على المشاركين في (السيل الشمالي-2)».

ووفقا للتقديرات فإن متوسط استهلاك النفط في الولايات المتحدة بلغ العام الماضي قرابة 18 مليون برميل في اليوم، أي أن الاحتياطي الذي سيتم الإفراج عنه (50 مليون برميل) لا يعادل حتى استهلاك 3 أيام.

واستبعد خبراء أن تقوم الخطوة بدفع أسعار النفط في الأسواق إلى الانخفاض، ويقولون إن الإجراء مؤقت متوقعين أن يؤدي ذلك على عكس الهدف إلى ارتفاع ملحوظ في الأسعار.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا