الارشيف / السعودية / صحيفة عاجل

ليبيا تتوصل إلى تفاهمات مع دول الجوار لإخراج المقاتلين الأجانب

توصلت اللجنة العسكرية المشتركة (5+5) في ليبيا، اليوم الاثنين، إلى تفاهمات مع دول الجوار بشأن إخراج المقاتلين الأجانب والمرتزقة من البلاد، وذلك خلال اجتماع عُقد بالقاهرة.

واتفقت اللجنة، حسب بيان صدر عن الاجتماع، مع دول السودان وتشاد والنيجر على إنشاء قنوات اتصال مشتركة، للتنسيق بشأن إعادة مقاتلي تلك الدول من ليبيا، حسب «العربية».

وأبدت الدول الثلاث استعدادها التام للتنسيق والتعاون لإخراج المقاتلين التابعين لهم من الأراضي الليبية، وضمان استقبالهم وعدم عودتهم مجددًا إلى ليبيا، وذلك في إطار المساعي الجارية لإحلال السلام، وضمان عدم زعزعة الاستقرار من أي من دول الجوار.

وحضر الاجتماع في القاهرة، الذي اختتم أعماله اليوم الإانين، ممثلين عن ليبيا وتشاد والنيجر والسودان، إضافة إلى رئيس البعثة الأممية إلى ليبيا، يان كوبيتش. وتركزت المحادثات حول آلية وسبل إخراج المرتزقة الأفارقة بشكل نهائي من الأراضي الليبية.

ويتواجد آلاف المقاتلين الأجانب والمرتزقة، من المعارضة التشادية والسودانية والنيجرية، في ليبيا، منذ سقوط معمر القذاف بالعام 2011، انضموا إلى أطراف الصراع، ينشطون بشكل كبير في مدن سبها وبراك الشاطئ، وأوباري وغات، ويتركز الصراع بينها للسيطرة على طرق التهريب، وباتت تشكل خطرًا على السكان المحليين بعد انخراطها في عمليات اختطاف وجرائم أخرى.

ويتواجد كذلك آلاف المقاتلين من سوريا، نقلتهم تركيا خلال العام الماضي، وكذلك مقاتلي مجموعة «فاغنر» الروسية، وهم يتركزون في شرق وغرب البلاد. وطالما عبرت الحكومة المتعاقبة في ليبيا، ودول إقليمية وغربية، عن مخاوفها من زيادة أعداد المقاتلين الأجانب، وتأثير وجود هؤلاء المباشر على فرص إرساء الاستقرار والسلام في البلاد.

وتوصلت الأطراف المتنازعة في ليبيا، في فيينا، إلى اتفاق ينص على وقف إطلاق النار وانسحاب جميع المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا، بحلول شهر يناير الماضي، لكن جدال الطرفين والدول المعنية بهذه القضيّة، عطل إخراج المرتزقة من الأراضي الليبية.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة صحيفة عاجل ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من صحيفة عاجل ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا