أخبار عاجلة
اقتصادي / الأسهم اليابانية تغلق على ارتفاع -
سياسي / اهتمامات الصحف التونسية -

كل ما تريد معرفته عن تطوير مجمع التحرير

كل ما تريد معرفته عن تطوير مجمع التحرير
كل ما تريد معرفته عن تطوير مجمع التحرير

تطوير مجمع التحرير تجرى وفقًا لخطة الحكومة للاستفادة من أصول الدولة، والعمل على استثمارها بما يحقق توسيع قاعدة الفرص الاستثمارية المتاحة وتعظيم الاستفادة من الأصول المستغلة وغير المستغلة للدولة، وتنويع مصادر التمويل لزيادة تنافسية وإنتاجية الاقتصاد وتحديد أهداف التنمية الاقتصادية الشاملة والمستدامة.

وتم نقل مجمع التحرير إلى محفظة صندوق مصر السيادي، بجانب تشكيل لجنة مكونة من وزارة الإسكان، والسياحة والآثار، والتخطيط، والصندوق، بتوجيهات من الرئيس عبد الفتاح السيسي، لدراسة أعظم فرصة استثمارية للمكان، من خلال دراسة أعلى عائد ممكن أن يحققه مجمع التحرير، فضلًا عن حجم الكثافة المرورية، وحجم السعة الفندقية في المكان، وأفضل استخدام له.

وقد انتهت الدراسات، لتحويل المجمع إلى مبنى متعدد الاستخدامات ويحوي شققًا فندقية، ومكاتب تجارية، وجراجات لانتظار السيارات.

وتم عقد لقاءات مع مجموعة من المستثمرين في مجالات مختلفة، سواء مطورين سياحيين أو عقاريين، لتحقيق أفضل استخدام للمجمع.

ويقوم الصندوق ببحث العروض المقدمة للصندوق بشأن إعادة استغلال مجمع التحرير من جانب بعض المستثمرين ودراسة هذه العروض الفنية والمالية، ومناقشة المستثمرين المتقدمين بعروضهم أو غيرهم تمهيداً للوصول إلى أفضل عرض.

وفور الوصول إلى اتفاق شبه نهائي من الدراسات المطروحة لاستغلال مجمع التحرير سيتم عرضها على مجلس إدارة الصندوق واتخاذ القرار المناسب بشأنه.

وأكدت وزاره التخطيط، أن خطة إخلاء مبنى مجمع التحرير تتم بالتنسيق مع محافظة القاهرة والوزارات والجهات التي كانت تشغل المجمع والتي بلغ عددها حوالي 27 جهة، مع التأكيد على ضرورة سرعة إخلاء المبنى وتجهيزه لاستقبال المستثمرين والمطورين الذين سيشاركون في تنفيذ مخططات التطوير.

وتم وضع خطة زمنية لتطوير مجمع التحرير، وخطوات التنفيذ وفق الدراسات التي أجريت من قبل عدد من المكاتب الاستشارية الدولية لوضع التصورات الخاصة بأفضل الاستخدامات المقترحة.

ويخطط الصندوق السيادى لتحويل مجمع التحرير إلى نموذج يحتذى به في عملية إعادة استغلال الأصول وتعظيم العائد منها وضمان حقوق الأجيال القادمة، بحيث  تم نقل ملكية مجمع التحرير للصندوق السيادى خلال الربع الأخير من ، وخلال أكتوبر الماضى تم دعوة عدد من المستثمرين المصريين والأجانب للإطلاع على الأفكار المطروحة لتطوير المجمع، وبالفعل تفاعل عدد كبير من الشركات المتخصصة وأبدت الاهتمام بالمشاركة في تطوير المجمع، وجارى الانتهاء من وضع التصور الخاص بكراسة الشروط التي سيتم طرحها على المستثمرين لاختيار من سيشارك في عملية تطوير المجمع خلال النصف الأول من العام الجارى.

ويذكر أن مجمع التحرير قام بتصميمه المهندس محمد كمال إسماعيل عام 1951، وهو مبنى إداري لإدارات مختلفة، ويتكون من 14 دورًا، وكانت تكلفة إنشائه قرابة 2 مليون جنيه، وقد تم بناؤه على مساحة 28 ألف متر، وارتفاعه 55 مترًا وبه 1356 حجرة، ويتميز بالصالات الواسعة والمناور والنوافذ العديدة والممرات الكثيرة بكل دور.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق صندوق النقد الدولي: جائحة كورونا قد توسع فجوة الثروة في أوروبا
التالى الجنيه ثابت.. سعر الدولار داخل مصر خلال يناير 2021