الارشيف / اقتصاد / بوابة فيتو

البورصات الخليجية، تعرف على أداء أسواق المال الخليجية اليومالإثنين 05/ديسمبر/2022 - 11:03 م رصدت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال، أداء المؤشرات الخليجية في جلسة الاثنين بعد اجتماع أوبك بلاس وإقرار تثبيت الإنتاج عند مستوياته الحالية، مع تخفيف الإجراءات الاحترازية قي الصين والتي من شأنها عودة أسعار النفط للارتفاع بسبب زيادة الاستهلاك. ففي الكويت تباينت المؤشرات الرئيسية لبورصة الكويت في مستهل تعاملات

رصدت حنان رمسيس خبيرة أسواق المال، أداء المؤشرات الخليجية في جلسة الاثنين بعد اجتماع أوبك بلاس وإقرار تثبيت الإنتاج عند مستوياته الحالية، مع تخفيف الإجراءات الاحترازية قي الصين والتي من شأنها عودة أسعار النفط للارتفاع بسبب زيادة الاستهلاك.

ففي الكويت

تباينت المؤشرات الرئيسية لبورصة الكويت في مستهل تعاملات اليوم الاثنين تزامنًا مع ارتفاع 10 قطاعات يتقدمها التكنولوجيا، وانخفض مؤشر السوق الأول بنسبة 0.05% كما انخفض العام 0.03%  بينما ارتفع المؤشران الرئيسي 50 والرئيسي بنسبة 0.06% و0.07% على التوالي عن مستوى أمس الأحد.

وبلغت قيمة التداول في تلك الأثناء 4.57 مليون دينار وزعت على 29.34 مليون سهم، بتنفيذ 771 صفقة.

 

وشهدت الجلسة ارتفاع 10 قطاعات على رأسها التكنولوجيا بـ 5% وانخفض قطاعا منافع والبنوك بـ 0.50% و0.12% على التوالي بينما استقر قطاع الرعاية الصحية وحيدًا.

 وتصدر سهم الديرة القائمة الخضراء بـ 7.69%، فيما جاء فيوتشر كيد على رأس التراجعات بـ 4.88%.

وفي المملكة العربية السعودية

تراجعت الأسهم السعودية خلال جلسة اليوم بنحو 1.85 في المائة والتي تعادل 200 نقطة ليتداول المؤشر العام قرب مستوى 10500 نقطة هي الأدنى منذ مايو .

ويأتي تراجع السوق السعودي اليوم بضغط رئيسي من هبوط أسهم البنوك وسط هبوط لجميع القطاعات.

 

وتراجع قطاع البنوك 2.4 في المائة متجها صوب أدنى مستوى منذ نوفمبر 2021 بقيادة مصرف الراجحي والبنك الأهلي وكذلك الفرنسي.

فيما هبط أرامكو السعودية أكثر الأسهم ضغطا على حركة السوق بأكثر من 1.2 في المائة مواصلا تراجعه وللجلسة الثالثة.

 

وكانت أسعار النفط قد صعدت اليوم  2 في المائة بعد أن أبقت دول أوبك+ على أهدافها المتعلقة بالإنتاج قبل حظر الاتحاد الأوروبي للخام الروسي ووضع سقف له والذي يسري اعتبارا من اليوم في الوقت نفسه وفي إشارة إيجابية للطلب على الوقود خففت المزيد من المدن الصينية قيود مكافحة كورونا.

وتصدر سهم عناية للتأمين الأسهم المتراجعة بعد هبوطه بالحد الأدنى 10 في المائة وسط تراجع 182 سهما، قابله ارتفاع أسهم 21 شركة تصدرها عذيب للاتصالات المرتفع 4.2 في المائة

وفي الامارات العربية المتحدة

تعززت القيمة السوقية للأسواق المحلية بفضل مكاسب الأسهم القيادية إضافة إلى الإدراجات الجديدة التي شملت موانئ أبوظبي وديوا وبروج وجي إف إتش وإنفيكتوس للاستثمار وتيكوم وتعاونية الاتحاد وسالك وبرجيل وبيانات وإمباور وتعليم وأسهمت جميعها في زيادة عمق الأسواق وتعزيز جاذبيتها الاستثمارية إلى جانب استقطاب شريحة جديدة من المستثمرين.

وصعد مؤشر سوق أبوظبي العام خلال الـ11 شهرًا الأولي من العام الجاري بنسبة 24.3% أو ما يعادل 2064 نقطة ليغلق عند 10552.37 نقطة في نهاية شهر نوفمبر مقارنة بنحو 8488.36 نقطة في نهاية العام الماضي بينما صعد مؤشر سوق دبي المالي بنسبة جاوزت 4.01% أو ما يوازي 128.1 نقطة ليقفل عند 3232.96 نقطة في نهاية شهر نوفمبر الماضي مقارنة بإغلاقه السابق عند 3195.91 نقطة في نهاية العام الماضي مدعومًا بشكل رئيسي بمكاسب أسهم العقار بنسبة 14.34%.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة بوابة فيتو ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من بوابة فيتو ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا