الارشيف / اقتصاد / اليوم السابع

وزير الإسكان يتابع إجراءات "القابضة للمياه" للتعامل مع التقلبات الجوية والأمطار

تابع الدكتور عاصم الجزار، وزير الإسكان والمرافق والمجتمعات العمرانية، إجراءات  الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحى، وشركاتها التابعة، لمواجهة مخاطر التقلبات الجوية والأمطار الشديدة بموسم الشتاء، ومساعدة الأجهزة المحلية، وذلك من أجل حماية المواطنين من تلك الأخطار، والحفاظ على الاستثمارات والثروة العقارية.

 

واطَّلع الوزير، على عددٍ من الإجراءات والتي شملت: رفع حالة الطوارئ، والاستعداد بالطاقة القصوى، وحصر أعداد المعدات والعاملين بشركات المياه وأجهزة المدن الجديدة، وإعداد فرق عمل تكون جاهزة ومستعدة على مدار الـ24 ساعة، وحصر النقاط الساخنة لتجمع مياه الأمطار بالمحافظات، ووضع خطط للتعامل معها، وخطط لتمركز المعدات والعمالة بتلك النقاط، والتى يتم الحصول عليها بشكل دائم من خلال التنسيق مع هيئة الأرصاد الجوية، والتنسيق مع شركات المقاولات الوطنية، وجميع المقاولين العاملين بالمشروعات المختلفة، من أجل الاستعانة بمعداتها فى مواجهة الأمطار الشديدة، ووضع خطط لاستدعاء المعدات، والتأكد من جاهزيتها على مدار اليوم.

 

وأشار المهندس ممدوح رسلان، رئيس الشركة القابضة لمياه الشرب والصرف الصحي، إلى أنه سبق عقد اجتماع اللجنة التنسيقية العليا لشركات مياه الشرب والصرف الصحي على مستوى الجمهورية، لمتابعة سير العمل بالمشروعات وخطط العمل المقبلة واستعدادات موسم الشتاء، بحضور مسئولى الشركة القابضة ورؤساء مجالس إدارات الشركات التابعة.

 

وقال رئيس الشركة "القابضة للمياه والصرف الصحى"، إنه تم وجارٍ الانتهاء من ( تطهير جميع بالوعات الأمطار - إصلاح أى تلفيات ببالوعات الأمطار - تطهير الشبكات والمجمعات وبيارات محطات الرفع لزيادة طاقتها الاستيعابية - صيانة ورفع كفاءة محطات الرفع الكبرى - مراجعة وحدات التوليد الاحتياطية – وضع خطط لتمركز الشفاطات والمعدات والسيارات لتغطية المحاور الرئيسية والميادين ومنازل ومطالع الكبارى - تجهيز عدد من البدالات والطلمبات الغاطسة لتغطية المناطق الساخنة - التنسيق المستمر مع هيئة الأرصاد الجوية لمعرفة التنبؤات والتوقعات المحتملة لسقوط الأمطار ومدى كثافتها - رفع درجة التأهب بالخط الساخن 125 ومراكز خدمة العملاء - التنسيق بين غرف طوارئ الشركات وغرف عمليات المحافظات والجهات المعنية - فرق متابعة المحطات على جميع مواقع العمل حسب أولوية المواقع).

 

وأضاف، أنه تم وضع خطة انتشار مسبقة لمعدات الطوارئ وتحديد نقاط التمركز للمعدات بشكل دقيق على نظم الخرائط الجغرافية  GIS، لسرعة انتشار المعدات ومتابعة أماكن تواجدها أثناء التعامل مع الأمطار.

 

وأكد أنه تتم المتابعة المستمرة للبيانات الصادرة عن هيئة الأرصاد الجوية خلال الفترة المقبلة، ورفع درجات التأهب والاستعداد، وتشكيل غرفة طوارئ مركزية بالشركة القابضة للتنسيق مع غرف الطوارئ بالشركات التابعة بمختلف محافظات الجمهورية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا