الارشيف / اقتصاد / اليوم السابع

"نستله مصر" تشارك في فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي الأول للصناعة

  • 1/2
  • 2/2

•• معتز الحوت: دعم الصناعة ضرورة لتحقيق التنمية الاقتصادية وزيادة التصدير
 

شاركت شركة نستله مصر في فعاليات المؤتمر والمعرض الدولي الأول للصناعة، الذي اقيم في الفترة من ٢٩ إلى ٣١ أكتوبر الجاري، تحت رعاية وحضور الرئيس عبد الفتاح السيسي، والدكتور مصطفى مدبولي رئيس الوزراء، وبمشاركة عدد كبير من الشركات والمستثمرين في مختلف القطاعات.

 

تُعد شركة نستله مصر إحدى كبرى الشركات العالمية المُصنعة في مصر منذ نحو ثلاثة عقود، استطاعت خلالها توفير نحو ٣ آلاف فرصة عمل مباشرة، و٨ آلاف فرصة غير مباشرة، وقد ضخت الشركة في مصر استثمارات بلغت نحو ٣.٥ مليار جنيه في العشر سنوات الأخيرة.

 

تعليقًا على ذلك، قال معتز الحوت، رئيس مجلس الإدارة، والرئيس التنفيذي لشركة نستله مصر، وعضو مجلس ادارة اتحاد الصناعات المصرية، إن المشاركة في هذا المؤتمر  تأتي من منطلق إيمان شركة نستله مصر بأهمية دور الصناعة في دعم التنمية في مصر، خاصة في مجال الصناعات الغذائية، حيث يبلغ إجمالي حجم الاستثمارات في هذا القطاع الصناعات  نحو ٥٠٠ مليار جنيه، ويعمل به نحو ٧ ملايين من العمالة المباشرة وغير المباشرة.

 

أضاف "الحوت" أن توطين الصناعة في مصر هو هدف مهم من أهداف رؤية مصر ٢٠٣٠، حيث توفر الدولة أوجه الدعم المختلفة للصناعة المحلية لتعزيز فرص النمو في هذا القطاع لما له من دور مهم في تحقيق معدلات نمو عالية. كما تبذل الحكومة المصرية جهوداً متواصلة لرفع كفاءة هذا القطاع بما يمكنه من توفير الاحتياجات المحلية، وفتح أسواق جديدة للتصدير.

 

تمتلك شركة نستله مصر ثلاثة مصانع، مصنعين في مدينة 6 أكتوبر لإنتاج نحو ١٣ فئة منتجات غذائية، منها القهوة والمشروبات، والألبان، والمياه، وأغذية الأطفال، والحلويات والمنتجات الخفيفة، والأغذية العلاجية، وحبوب نستله، ومنتجات الطهي، وأغذية الحيوانات الأليفة ونستله بروفيشنال لخدمة قطاع الأسواق الخاصة، بالإضافة إلى مصنع المياه ببنها والذي ينتج نستله بيور لايف ومياه بركة المعبأة كما تمكنت الشركة  من تحقيق صادرات بلغت نحو ٥٠ مليون دولار منذ عام وحتى الآن إلى  كندا، وإيطاليا، وإنجلترا، وفرنسا، واليونان، وهونج كونج، وأستراليا، والسعودية والعديد من الدول الأفريقية مثل السنغال والكاميرون.

 

وفي نفس السياق، تسعى شركة نستله مصر لتقليل التأثير البيئي لعملياتها، وتتبنى عدة مبادرات للحفاظ على البيئة في مقدمتها مبادرة "دورنا"، بالتعاون مع وزارة البيئة وCID   للاستشارات، وهو نظام مبني على المدفوعات الإلكترونية، لتحفيز الجهات الفاعلة في قطاع جمع المخلفات غير الرسمي عبر سلسلة القيمة لزيادة كميات المواد البلاستيكية المستردة. كما تم إنشاء منظومة هدفها تقليل استهلاك الطاقة في مصانع الشركة، مما قد يؤدي إلى خفض ثاني أكسيد الكربون؛ وقد استطاعت توفير 830 كيلو جول من الطاقة سنويًا، أي ما يعادل 30 طنًا من مكافئ ثاني أكسيد الكربون بالانتقال إلى إضاءة  LED كما تخطط الشركة للتحول إلى الكهرباء المتجددة بنسبة ١٠٠٪ بحلول عام 2025 في جميع مصانعها.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا