اقتصاد / الفجر

بعد اجتماع الفيدرالي الأمريكي.. أين تتجه أسعار الذهب والجنيه المصري؟

طرح مروان مسعد، مقدم برنامج “حكاوي بيزنيس”، عدة أسئلة تزامنًا مع رفع سعر الفائدة من قبل الفيدرالي الأمريكي، بنحو 75 نقطة أساس، لتصل إلى نحو 3.25%، بالإضافة إلى حالة الترقب التي تعيشها الأسواق المصرية انتظارًا لاجتماع البنك المركزي اليوم، بقيادة القائم بأعمال محافظ البنك حسن عبدالله، وجاءت الأسئلة والأجوبة كالتالي:

لماذا يرفع البنك الفيدرالي الأمريكي سعر الفائدة؟

- “عشان يسحب السيولة اللي في السوق ويسيطر على الأسعار ويقلل من التضخم.، وعشان أبسطهالك أكتر.. لما الفيدرالي بيرفع الفايدة بيخلي الناس تحط فلوسها في البنوك عشان تاخد فايدة أعلى على إيداعاتها البنكية.. فتقل حركة البيع والشراء.. فالتجار يقللوا هامش الربح على البضايع عشان يبيعوا بدل وقف الحال.. فتقل أسعار البضايع”.

و "في نفس الوقت لما حد يروح البنك عشان ياخد قرض هيلاقي الفايدة عالية على القرض سواء قرض عشان يشتري بيت أو للدراسة أو للتجارة أو لأي سبب.. وده برضو مكسب للبنوك لنفس الغرض إنه ا تعمل سيولة أكتر من خلال الفايدة العالية".

و "دي نفس سياسة البنك المركزي المصري لما بيزود الفايدة ع الودايع وعلى الاقتراض عشان برضو يسحب سيولة أكتر من السوق عشان يتحكم في الأسعار أكتر، وده بيكون له تأثير جانبي تاني.. وهو إنه بيخللي الشركات بالذات الشركات الناشئة اللي لسه جديدة في السوق متدخلش في الفترة دي أي مشروعات فيها مخاطرة عالية.. لأن القرض اللي بتاخده من البنوك الفوايد العالية عليه مش هتحتمل تأخير في السداد والأحسن سدادها في مواعيدها.


لماذا رفع الفائدة بمثابة (الدواء المر) للبنوك المركزية؟
 

عشان هو له آثار سلبية ومش كل نتايجه كويسة على المجتمع.. على سبيل المثال رفع الفايدة بيأثر على قطاع التوظيف وبيزود معدلات البطالة.. ده ليه.. عشان دلوقتي لو انا شركة وهعمل مشروعات وهوفر وظايف ل ألف واحد مثلا.. وروحت البنك اخد قرض قالولي فجأة كدا من انهارده فيه فايدة عالية على أي قرض.. يبقى انا كصاحب شركة في الحالة دي ممكن مفتحش الشركة دلوقتي.. أو يكون فيه تأجيل لافتتاح الشركة.. أو ممكن بدل ما اشغل ألف واحد يمكن اقول كفاية 500 واحد عشان أقلل فلوس التشغيل في مقابل اني ازود هامش الربح.


أين ستتجه أسعار الدولار؟


“الدولار حاليًا في أعلى مستوياته.. وده عامل ضغط على الجنيه المصري اللي كلنا منتظرين مصيره في اجتماع البنك المركزي انهارده ونتمنى ميحصلش قرار التعويم الكامل عشان لو ده حصل دون إجراءات استثنائية ممكن الأسعار تروح في حتة تانية”.

طيب نشتري دهب دلوقتي ولا لا؟
 

الدهب سلعة.. لكن مشكلتها في مصر أن تسعيرها عشوائي.. عشان كدا متشغلش بالك كتير بالقاعدة المتعارف عليها ان (كل ما سعر الفايدة يكون عالي سعر الدهب ينزل).. القاعدة دي معمول بيها اه لكن في البلاد اللي فيها سعر صرف مستقر زي الخليج مثلًا.

زي مانت شايف سواء دهب أو جنيه كل سلعة دلوقتي في مصر معتمدة على الدولار اللي إحنا عندنا مشكلة عائلية معاه.. وأي شوية زكام بيحصل في الدولار بييجي على طول دور برد للجنيه المصري.. واحنا دلوقتي كلنا النهارده في انتظار قرار البنك المركزي المصري هيعمل ايه في الجنيه وهيتصرف ازاي مع الأسعار المرتفعة في السوق؟

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة الفجر ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من الفجر ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا