اقتصاد / عكاظ

هل تنخفض عقارات بريطانيا بعد رفع أسعار الفائدة؟

اشتعلت موجة من القلق في سوق العقار البريطاني بعد رفع أسعار الفائدة، وهو ما أدى على الفور إلى ارتفاع تكاليف الرهون العقارية في البلاد، حيث تجددت التوقعات بأن تواجه أسعار المنازل في بريطانيا موجة هبوط قد تستمر لسنوات عديدة قادمة. ووفقاً لتقرير نشرته جريدة «ديلي تلغراف» البريطانية، أنه خلال جائحة كورونا توقع الجميع حدوث ركود قياسي مما يسبب انهيار السوق العقاري، إلا أن ما حدث كان العكس، فقد ارتفعت الأسعار بسبب التخفيضات الجديدة في أسعار الفائدة جنباً إلى جنب مع الدعم غير المسبوق للوظائف والإغلاق الذي أجبر السكان العاملين من المنزل على إعادة تقييم ظروفهم المعيشية.

وأضاف التقرير: «حتى لندن المزدحمة وغير الجذابة على ما يبدو تمكنت من تحويل 3 سنوات من استقرار الأسعار إلى طفرة نمو جديدة».

وتُظهر أحدث البيانات الرسمية أن متوسط تكلفة المنزل في بريطانيا بلغ 277 ألف جنيه إسترليني في شهر فبراير الماضي، بزيادة قدرها 27 ألف جنيه إسترليني أو نحو 11% على مدار العام، بحسب ما نقلت «ديلي تلغراف» التي قالت بأن هذا يعني أن العقار النموذجي ربح بقدر ما يكسبه العامل العادي.


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا