فن / اليوم السابع

أنا الدكتور.. كيف جسدت الدراما المصرية انتحال صفة الطبيب؟

  • 1/3
  • 2/3
  • 3/3

رغم استقطابه للنجوم والمشاهير فى مركزه الخاص ليريحهم من آلام العظام والظهر، والترويج لمهنته بنشر فيديوهات على مواقع التواصل الاجتماعى، إلا أن النقابة العامة للعلاج الطبيعى حذرت من التعامل مع من يطلق علي نفسه "سمكرى البنى آدمين" لانتحاله صفة طبيب علاج طبيعى، وتبين أنه زور البطاقة الشخصية وغير مسجل بالنقابة، وتصدر اسمه التريند خلال الساعات الماضية.

 

ومثل هذه الجريمة كانت الدراما المصرية سباقة في تناولها، حيث جسدت منتحل شخصية الطبيب وما يسببه من جرائم في أكثر من عمل، أبرزهم:


"أنا الدكتور"

دارت أحداث الفيلم حول الممرض (إبراهيم) الذي ينتحل شخصية الطبيب، رغم كونه لا يحمل ما يؤهله لأداء هذه المهنة، ويتملك عيادة في قريته، وتقع في حبه الفتاة اليتيمة (نادية)، ويبادلها نفس المشاعر، ويعمل إبراهيم على جمع أكبر قدر من المال بإيهام أهل القرية الأصحاء أنهم مرضى، إلا أنه يندم لاحتياله على الأهالي وابتزازهم، ويعترف لنادية بحقيقته، ويعدها بالزواج بعد أن تنتهي مدة عقوبته إذ أنه يقرر تسليم نفسه للشرطة.

 

قصة الفيلم مقتبسة من مسرحية "الدكتور كنوك" للكاتب الفرنسي جيل رومان، وهو من بطولة فريد شوقي ونيللي ومحمد رضا وتوفيق الدقن وعادي إمام، تأليف وإخراج عباس كامل.

 

 

فيلم أنا الدكتور
 

 

"العراف"

لم ينتحل النجم عادل إمام خلال المسلسل شخصية الطبيب فقط بل انتحل أكثر من شخصية، فمن لواءٍ صارم في مباحث الأموال العامة، إلى رجل أعمال ثري من بورسعيد، إلى دكتور مشهور يمارس الطب في مدينة المنصورة، إلى سفيرٍ في وزارة الخارجية، سلسلة من الشخصيات انتحلها نصاب محترف استطاع الهروب من رجال الشرطة لأعوام طويلة، إلى أن يقع في النهاية في قبضة الضابط الذي كرس حياته في مطاردته، لكن الكثير من الأمور الإنسانية تتدخل لتحدث فارقًا في حياة كلٍ من النصاب والضابط.

 

المسلسل من بطولة عادل إمام وخسين فهمي وطلعت زكريا وشيرين وأحمد فلوكس ورشا مهدي، تأليف يوسف معاطي، إخراج رامي إمام.

 

مسلسل العراف
 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا