فن / اليوم السابع

قصة اكتشاف المخرج أحمد توفيق لـ عبد الرحمن أبو زهرة فى دور المعلم سردينة

يتزامن اليوم الأحد، الثانى من يونيو مع ذكرى رحيل الممثل والمخرج أحمد توفيق الذى رحل عن عالمنا في مثل هذا اليوم، والذى يمتلك بصمة مميزة في تاريخه سواء كفنان أو مخرج، وهو ما ظهر في أعمال عديدة لعل أحدها هو "لن أعيش في جلباب أبى"، والذى يعتبر تحفة في تاريخ الدراما المصرية والعربية لما يحظى  به من نجاح شديد على إثر جماهيرية ضخمة.

المسلسل الشهير مر بتحديات عديدة، أبرزها اعتذار الكثير من الممثلين عن دور "المعلم سردينة" الذى لعبه الممثل عبد الرحمن أبو زهرة، محققاً به نجاحاً كبيراً، وعن كواليس موافقته على الدور أكد خلال مقابلة تليفزيونية له مع الإعلامية اسعاد يونس أنه تفاجأ باتصال المخرج أحمد توفيق يطلب منه القدوم في اليوم التالي للانضمام للعمل، وما ان ذهب حتي شرح له طبيعة الشخصية.

وأضاف عبد الرحمن أبو زهرة وقتها : " "المخرج أحمد توفيق كلمنى قالى هتصور بكرة وتعالى وهشرح لك الدور، وكل اللى اعتذروا ندموا لما شافوا الدور وعملى جماهيرية كبيرة لحد النهارده".

الأمر الذى يعكس الذكاء الشديد للمخرج الراحل الذى استعان بالممثل عبد الرحمن ابو زهرة للعب الشخصية التى لا زالت تعيش إلى الآن ونمت عن ذكاء المخرج الراحل فى اختيار الممثلين.

جدير بالذكر أن المخرج احمد توفيق رحل عن عالمنا فى عام 2005 مخلفاً مسيرة فنية طويلة ما بين التمثيل والاخراج حيث شكل ثنائياً بارزاً مع الممثل الراحل نور الشريف، وأخرج له مجموعة من الأعمال أبرزها "لن اعيش فى جلباب أبى"، "عمر بن عبد العزيز".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

قد تقرأ أيضا