فن / عكاظ

سلمان العروبة

أدى خادم الحرمين الشريفين صلاة التراويح في مكة المكرمة، وشهد ختم القرآن ليلة 29 من شهر رمضان، فجادت قريحة نائب رئيس مجلس الشورى سابقاً البروفيسور عبدالله بن سالم المعطاني بهذه القصيدة المميزة التي تستقي من الملك سلمان شموخها وعزتها.

هتفت بذكرك زمزم وحراء

ورنت إليك كديها وكداء

ومررت من تحت المقام ملبياً

فتجاوبت مع صوتك الجوزاء

سموك سلمان العروبة والنهى

فبدت بوجهك عزة وإباء

نظروا إليك بنو العروبة نظرة

فيها إلى النصر العظيم رجاء

فتطاولت هامات عزك واعتلتِ

فوق السحاب وعودك البيضاء

وصرخت من أقصى المشارق صرخة

كانت لها في المغربين صداء

يا خادم البيتين أنت إمامنا

إشعاع وجهك فطنة وذكاء

اهنأ بشعب مخلص في حبه

والحب في شيم الرجال وفاء


ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة عكاظ ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من عكاظ ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا