سياسة / اليوم السابع

مع إطلاق النسخة المصرية.. ماذا حققنا على مؤشر التنمية البشرية في التحول الرقمي؟

اعتبرت استراتيجية مصر للتنمية المستدامة 2030 ، الابتكار والبحث العلمى والمعرفة أركانا أساسية للتنمية، وعليه انطلقت مصر نحو تقديم برامج دعم للابتكار وريادة الأعمال والبحث العلمى وربط البحث العلمى بالصناعة، وقررت إنشاء مدينة المعرفة بالعاصمة الإدارية لتعمل كصرح تكنولوجى لدعم البحوث والابتكار فى التقنيات المتقدمة.

وكشفت دراسة للمركز المصرى لفكر أنه شهد قطاع الاتصالات نموًا كبيرًا، حيث توسع بنسبة 16.6% عام 2018/2019، ارتفاعًا من 80.1 إلى 93.4% مليار دولار، وقد حققت مصر تطورًا فى قطاع البنية التحتية الخاصة بالاتصالات وتكنولوجيا المعلومات؛ إذ ارتفعت نسبة المشتركين الذين يحصلون على خدمات الهاتف المحمول إلى 93.65% بواقع 95.36 مليون مستخدم من إجمالى 101 مليون نسمة فى ديسمبر2020، ارتفاعًا من 70.66 مليون مستخدم من إجمالى 82.7 مليون نسمة عام 2010. وارتفع عدد مستخدمى الإنترنت باستخدام الموبايل من 39 مليون مستخدم فى ديسمبر 2019 إلى 52.4 مليون مستخدم فى ديسمبر . وعلى صعيد الإنترنت المنزلي، ارتفع عدد المستخدمين من 3.6 مليون فى ديسمبر 2019 إلى 4.04 مليون فى ديسمبر 2020.

وتابعت الدراسة أنه عملت الدولة على تهيئة البيئة الداعمة للاستثمار واللازمة لإقامة مجتمع رقمى من خلال تطوير البنية التحتية للاتصالات عن طريق نشر شبكات الألياف الضوئية والاستثمار فى التكنولوجيات الجديدة مثل انترنت الأشياء، والجيل الخامس. فضلًا عن إعداد البيئة التشريعية؛ إذ أقرت مصر قانون مكافحة جرائم الإنترنت فى أغسطس 2018، وقانون المدفوعات الإلكترونية فى أوائل عام 2019، وقانون حماية البيانات الشخصية فى فبراير 2020. وشهد عام 2017 إطلاق خدمات الجيل الرابع رسميًّا، وتضاعف متوسط سرعة الإنترنت 6 أضعاف فى مارس 2020 لتحتل مصر المركز الثانى على مستوى إفريقيا فى متوسط سرعات الإنترنت، حيث قامت الشركة المصرية للاتصالات بضخ استثمارات تقدر بنحو 30 مليار جنيه لتطوير شبكات الاتصالات والاعتماد على الألياف الضوئية.

ولفتت الدراسة أنه لا يسعنا إلا الإشارة إل ما قاله التقرير بأن السنوات العشر الماضية (2011-2020)، شهدت تقدم مصر نحو إصلاح شامل، أعطى أولوية للنهوض بالاقتصاد كقاطرة أساسية للتنمية، وحرص فى ذات الوقت على وضع الإنسان المصرى فى قلب عملية التنمية، وهو ما حفظ مكتسبات التنمية للمصريين جميعًا فى عقد شهد تغييرات مهمة فى مصر، وتميز بتحولات سياسية واقتصادية اجتماعية كبرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا