سياسة / اليوم السابع

تعرف على آليات العمل لـ"حياة كريمة" لضمان الوصول الصحيح للقرى الأكثر احتياجا

تستهدف مبادرة حياة كريمة لتطوير القرى، السعى لتحقيق التنمية الشاملة بكافة مستوياتها التعليمية والمجتمعية والصحية والاقتصادية وتوفير فرص عمل مستدامة للشباب، وذلك بالعمل على تحسين حياة أهالى الريف ورفع جودة الحياة وتطوير البنية التحتية للمنازل وتحسين المرافق.

وأكدت الدكتورة هالة السعيد، وزير التخطيط، أن مبادرة حياة كريمة هى المشروع الأضخم على مدار النصف قرن الماضي، وهو يغطى أكثر من 4500 قرية و28 ألف تابع و 175 مركز على مستوى 20 محافظة، مشددو أن المبادرة تعمل كذلك وفقًا للتخطيط المبنى على الأدلة، حيث يتم القياس قبل البدء فى البرنامج وبعد الانتهاء منه من حيث التأثير على الفقر وفرص العمل وجودة الحياة، كما أن الوزارة قامت بإنشاء آلية كبيرة للرصد والتقييم والمتابعة، وهى آلية مصرية خالصة تتميز بكونها مميكنة لتحصر العمل بشكل مميكن وتمكن كل الوزارات والهيئات من الدخول عليها والخروج بمؤشرات أداء بالتعاون مع مؤسسات المجتمع المدنى من الشباب لقياس مستوى رضا المواطنين.


ويتم الاستناد إلى عدد من المعايير لتحديد القرى الأكثر احتياجا والتى تحتاج لإدراجها فى أول المراحل:

-عدد فقراء ريف المركز من جملة سكان المركز.

-تركز قرى مبادرة مراكب النجاة والتى تعد مصدرة للهجرة.

- نسبة الأمية، فى الأفراد فوق سن 15 عاما.


نسبة السكن والمؤهل منه وغير مؤهلة.


الأسر التى يعولها الإناث والأسر المحرومة من شبكة مياه عامة من الاتصال بشبكة صرف صحي.

وتتم كل المؤشرات وفقًا للمسح الذى يقوم به الجهاز المركزى للتعبئة العامة والإحصاء على أرض الواقع.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا