سياسة / اليوم السابع

هيئة الدواء: زيارات دورية ودعم فنى لمصانع الأدوية والمستلزمات الطبية

أعلنت هيئة الدواء المصرية، عن تنظيم 5100 زيارة دورية على مصانع الأدوية، وكذلك 1600 زيارة تفتيشية على مصانع المستلزمات الطبية، و1800 زيارة للتفتيش على الكواشف المعملية، خلال الفترة من يناير حتى أغسطس ، للتأكد من اتباع ممارسات التصنيع الجيد وتقديم الدعم الفنى، وذلك فى إطار جهودها فى دعم شركات تصنيع الدواء.

كما قامت الهيئة بتنظيم 60 لجنة تفتيش متكاملة ومتابعة للخطط التصحيحية.

وأعلنت الهيئة أنه تم متابعة وتسهيل إجراءات تصنيع 70 مستحضر دوائى وفق الآلية المستحدثة لتوفير الاحتياجات المختلفة من المستحضرات بالسوق المصرى، وخاصة تلك المستحضرات اللازمة لمواجهة فيروس كورونا وتوفير الفائض للتصدير، ومتابعة تصنيع عقار ريمديسفير الخاص بعلاج كورونا محليا بالإضافة إلى تصديره للخارج.

وبخصوص تطوير أداء الشركات العاملة بقطاع الدواء؛ تم تدريب مايزيد عن 350 صيدلى من العاملين بشركات ومصانع الأدوية على أحدث المعايير والاشتراطات العالمية لممارسات التصنيع الجيد، وتطبيق معايير الجودة، بالإضافة إلى تقديم برنامجا خاصا للدعم الفنى للشركة القابضة لصناعة الأدوية، والشركات التابعة لها. كما تم مراجعة تصميمات الرسم الهندسى لعدد 83 خط إنتاج جديد بـــ 24 مصنع خاصة بصناعة أجهزة التنفس الصناعى محلى الصنع بنسبة 100%، كذلك مستلزمات علاج الأسنان، وأدوية تثبيط المناعة وأدوية علاج مرض كورونا، بالإضافة إلى إصدار 780 شهادة معتمدة عن تطبيق ممارسات التصنيع الجيد لمصانع شركات الأدوية وفقا للقواعد العالمية.

كما قامت الهيئة بتسهيل عملية الإنتاج للمستحضرات التى يصعب توفير المواد الخام الفعالة لها، كما يتم تحديد الأولويات فى خطوط الإنتاج لتشجيع الشركات على التصنيع، وذلك من خلال تحديث جميع قواعد العمل، وكافة الاشتراطات والإجراءات المنظمة لنظام التصنيع بغرض التصدير.

يأتى ذلك فى إطار حرص هيئة الدواء المصرية على تنفيذ استراتيجية الدولة نحو تطبيق معايير التصنيع الجيد، واشتراطات الجودة العالمية بقطاع الدواء، ودعم وتوطين صناعة المستحضرات والمستلزمات الطبية؛ لضمان جودة وفاعلية وأمان المستحضرات والمستلزمات الطبية، مما يعود بالنفع على صحة المواطن المصرى.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا