عمرو موسى: الدور المصرى في المنطقة لا يمكن أن تكون متفرجا

عمرو موسى: الدور المصرى في المنطقة لا يمكن أن تكون متفرجا
عمرو موسى: الدور المصرى في المنطقة لا يمكن أن تكون متفرجا

قال عمرو موسى الأمين العام الأسبق لجامعة الدول العربية، إن الملفات كلها مقلقة لأن المنطقة في وضع غير مطمئن، وما زال مستقبل المنطقة غير مضمون ولا متفق عليه، حتى الحديث بشأنه غير مكتمل، وهناك تركيز على إيران ومستقبل الوضع النووي في إيران، وتركيز على تركيا، والتركيز على العالم العربى كان أقل وعاد بعد ما حدث في إطار القضية الفلسطينية، والأوضاع في ليبيا أفضل من حيث هدوء الموقف ، ولكنه لم يتطور كثيرا نحو خطوة مؤكدة مثل الانتخابات، ومصر منشغلة بكل هذه الملفات ولها دور.

 

وأضاف خلال لقائه ببرنامج "الحكاية"، مع الإعلامى عمرو أديب، أن السياسة المصرية متوجهة إلى تأكيد طبيعة الوجود والدور المصرى في هذه المنطقة لا يمكن أن تكون متفرجا، لافتا إلى أنه يقصد بالمنطقة هي المنطقة الأوسع، فليس الأمريكان فقط يتحدثوا عن الشرق الأوسط، ويجب أن نتكلم عنه، مما يضم جزء كبير من أفريقيا والبحر المتوسط وغرب أسيا.

 

وأوضح أن الكل يرى أن هناك عودة تدريجية لدور مصري جديد، وليس الدور المصرى التقليدي، لافتا إلى أن هناك ما يعوقه مثل "سد النهضة" وما يقلقه مثل الوضع في ليبيا، وهناك ما يدفع بمصر للعودة بدورها الأصيل في قيادة العمل في القضية الفلسطينية نحو حل.

 

وتابع: "الموضوع المطروح الآن ليس تسوية مؤقتة، ومصر تعمل من منطلق استراتيجي وهدف العودة مرة أخرى لهذه القضية، فالقضية لم تختفى، وأى حركة ترجعنا للقضية الفلسطينية ولا بد أن نتعامل معها أنها جرح استراتيجي في منطقة الشرق الأوسط الذى لا يمكن تدبير مستقبله بدون علاج هذا".

 

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق عمرو موسى: الصداقة مع الولايات المتحدة مطلوب.. ومصر دولة كبيرة
التالى وزيرة التجارة تلتقي نواب تنسيقية شباب الأحزاب لبحث عدد من القضايا