أخبار عاجلة

الكنيسة الأسقفية تنشر رسالة أمل وحب بمناسبة عيد القيامة.. فيديو

الكنيسة الأسقفية تنشر رسالة أمل وحب بمناسبة عيد القيامة.. فيديو
الكنيسة الأسقفية تنشر رسالة أمل وحب بمناسبة عيد القيامة.. فيديو

أعلنت الكنيسة الأسقفية عن رسالة عيد القيامة، حيث أكدت أنها تحتفل هذا العام بعيد القيامة فى ظروف صعبة بسبب الوباء الذى يجتاح العالم وتسبب فى فقدان الملايين من البشر، موضحه أنها تتألم مع كل الأسر التى فقدت أحبائها من جراء هذا الوباء.

وأضافت في بيان لها أنها تطلب من الله القدير أن يملأ بعزائه وسلامه قلوب كل الحزانى ويمد يده بالشفاء  لكل المرضى ونتوسل إليه أن يتدخل ويوقف هذا الوباء. ونصلى من أجل كل هؤلاء الجنود المجهولين فى المستشفيات والمراكز الصحية الذين يعملون ليلاً ونهارًا فى رعاية المرضى.

وأورد بيان الكنيسة كلمات بطرس وهو يقول "وَنَحْنُ شُهُودٌ بِكُلِّ مَا فَعَلَ فِي كُورَةِ الْيَهُودِيَّةِ وَفِي أُورُشَلِيمَ. الَّذِي أَيْضًا قَتَلُوهُ مُعَلِّقِينَ إِيَّاهُ عَلَى خَشَبَةٍهذَا أَقَامَهُ اللهُ فِي الْيَوْمِ الثَّالِثِ، وَأَعْطَى أَنْ يَصِيرَ ظَاهِرًا، لَيْسَ لِجَمِيعِ الشَّعْبِ، بَلْ لِشُهُودٍ سَبَقَ اللهُ فَانْتَخَبَهُمْ. لَنَا نَحْنُ الَّذِينَ أَكَلْنَا وَشَرِبْنَا مَعَهُ بَعْدَ قِيَامَتِهِ مِنَ الأَمْوَاتِ." 

 ويؤكد فى قوله "نحن الذين أكلنا وشربنا معه بعد قيامته من الأموات" والقديس بولس (شاول) الذى كان يضطهد كل من يؤمن بالمسيح شهد بقصة مقابلته مع المسيح المقام عدة مرات فى سفر أعمال الرسل، كما لم تخلو رسائله من الشهادة لقيامة المسيح. وعندما نقرأ الأناجيل الأربعة ندرك أن الرسل الذين كتبوا الأناجيل يذكرون قصة موت المسيح وقيامته وظهوره لهم جميعاً، لكن الدليل الأقوى هو استشهاد الرسل والآلاف من المسيحيين الأوائل بسبب إيمانهم بالمسيح الذى قام من بين الأموات وأرسلهم ليشهدوا إلى العالم أجمع، وأيضاً إيمانهم بأن المسيح الذى قام هو حى وسوف يأتى ثانية.

وأوضحت الكنيسة أن قصة القيامة كما رواها القديس يوحنا تذكر لنا أنه فى مساء اليوم الذى قام فيه المسيح ظهر للتلاميذ كما هو مكتوب "وَلَمَّا كَانَتْ عَشِيَّةُ ذلِكَ الْيَوْمِ، وَهُوَ أَوَّلُ الأُسْبُوعِ، وَكَانَتِ الأَبْوَابُ مُغَلَّقَةً حَيْثُ كَانَ التَّلاَمِيذُ مُجْتَمِعِينَ لِسَبَبِ الْخَوْفِ مِنَ الْيَهُودِ، جَاءَ يَسُوعُ وَوَقَفَ فِي الْوَسْطِ، وَقَالَ لَهُمْ: «سَلاَمٌ لَكُمْ!» وَلَمَّا قَالَ هذَا أَرَاهُمْ يَدَيْهِ وَجَنْبَهُ، فَفَرِحَ التَّلاَمِيذُ إِذْ رَأَوْا الرَّبَّفَقَالَ لَهُمْ يَسُوعُ أَيْضًا: «سَلاَمٌ لَكُمْ! كَمَا أَرْسَلَنِي الآبُ أُرْسِلُكُمْ أَنَا. وَلَمَّا قَالَ هذَا نَفَخَ وَقَالَ لَهُمُ: «اقْبَلُوا الرُّوحَ الْقُدُسَ"

وأختتم البيان أن قيامة المسيح من الأموات تعطى الأمل والرجاء لأن الموت ليس له الكلمة الأخيرة علينا لأننا نؤمن بالقيامة والحياة الأبدية.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

السابق مجلس الشيوخ يوافق على تعديل المادتين 47 و48 بقانون نقابة المهندسين
التالى التموين: مخزون السكر يكفى لأكثر من 6 أشهر واستمرار تشغيل المصانع خلال شم النسيم