سياسة / اليوم السابع

"البحث العلمى": فوز 43 مشروعا لمجابهة تغيرات المناخ بتمويل 66 مليون جنيه

قال الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى، إنه تم وضع خطة لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى لمعاونة الدولة لمواجهة آثار التغيرات المناخية والتكيف معها، ونشهد اليوم توقيع عقود بعد جهد وتنسيق من وزير التعليم العالى واستطعنا الوصول إلى هذه المرحلة من مئات المقترحات المقدمة.

 

وتابع رئيس أكاديمية البحث العلمى خلال كلمه له بالمؤتمر الصحفى المنعقد الآن بمبنى التعليم الخاص بالتجمع الخامس لإعلان المشروعات الفائزة فى مبادرة وزارة التعليم العالى، أن وزارة التعليم العالى والبحث العلمى لديها رؤية مكتوبة وتحققت بالفعل وسوف تكتمل بعد ساعات فى قمة المناخ فى شرم الشيخ .

 

وتابع الدكتور محمود صقر، أن الأكاديمية تولت عدد من المحاور، منها مبادرة الوزارة للتمويل الأخضر للبحوث والتكنولوجيات الخضروات وتم الانتهاء من وضع أوراق السياسات لتحقيق الأمن الغذائى فى ظل التغيرات المناخية وورقة أخرى للتخفيف من آثار التغيرات المناخية على الصحة وورقة أخرى على دور الابتكار الأخضر لمجابهة التغيرات المناخية.

 

واستعرض الدكتور محمود صقر رئيس أكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، عرضًا تقديميًا تناول فيه الجدول الزمنى للمبادرة وأهدافها، وأشار إلى أن الأكاديمية اطلقت هذا النداء فى 7 مايو 2022 ضمن الخطة التنفيذية لوزارة التعليم العالى والبحث العلمى للتكيف مع التغيرات المناخية، فى إطار الدراسة الاستراتيجية التى أعدتها المجالس النوعية بأكاديمية البحث العلمى والتكنولوجيا، واعتُمدت من مجلس الأكاديمية فى جلسته العادية رقم 179؛ لدعم مشروعات البحوث والتطوير والابتكار القومية قصيرة الأجل والقابلة للتطبيق الصناعى وذات الجدوى الاقتصادية.

 

وأشار "صقر" إلى أنه تقدم للأكاديمية 471 مقترحًا بحثى من خلال لجان مُتخصصة تابعة لمكتب التقييم الفنى والمتابعة وتقييم الأداء بالأكاديمية، وتم قبول 176 مقترحًا مبدئيًا وبعد إجراء التقييم الفنى للمُقترحات الكاملة تم قبول 94 مقترحًا، وبعد إجراء المقابلات الشخصية والعروض التقديمية، تم التعاقد على 43 مشروعًا مُقدمًا من 17 جامعة حكومية وخاصة و7 معاهد بحثية وشركة خاصة، بإجمالى تمويل 66 مليون جنيه، لافتًا أن هذا النداء يأتى تماشيًا مع الهدف الخامس للاستراتيجية الوطنية لتغير المناخ 2050 وهو تعزيز البحث العلمى ونقل التكنولوجيا وإدارة المعرفة والتوعية لمكافحة تغير المُناخ، ورفع مستوى الوعى حول تغير المُناخ بين مختلف أصحاب المصلحة (صناع السياسات / القرار، المواطنون، والطلاب)، وسلط الضوء على جهود الحكومة المصرية فى التعامل مع مشكلة التغيرات المناخية، مؤكدًا أن البحث العلمى قطع شوطًا كبيرًا فى معاونة الدولة لمواجهة أزمة التغير المناخي.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا