سياسة / اليوم السابع

‫ تعرف على أهم نصائح رئيس مركز معلومات المناخ لمزارعى البطاطس

قال الدكتور محمد على فهيم مدير مركز معلومات المناخ بوزارة الزراعة واستصلاح الاراضى، إنه من المتوقع أن يزداد معدل تشقق الدرنات خاصة فى بطاطس العروة البدرية، وفى المناطق التى تساقطت عليها أمطار.

 

أوضح فهيم، أن تشققات النمو في درنات البطاطس هو عبارة عن نمو غير متزامن بين الأنسجة الدرنية الداخلية والخارجية، وفي بعض الأحيان يشار إلى هذا على أنه "انفجار"، وتتطور التشققات الطولية عندما ينمو النسيج الأساسي داخل الدرنة بشكل أسرع من الأنسجة الخارجية وبعبارة أخرى ، يكون الضغط الداخلي للدرن أكبر من قوة الشد في الجلد أو الأنسجة السطحية. 

 

أضاف أنه يمكن أن يؤدي الشق أو الكراك الناتج إلى تشقق الدرنة بالكامل وقد يكون ضحلًا أو نصف بوصة ويمكن أن يحدث شقوق وعندما تلتئم فإنها نادرا ما تصاب بمرض، ويمكن أيضا أن يرتبط تشقق النمو مع عدوى النبات من قبل عدد قليل من الفيروسات غير المألوفة نسبيا مثل فيروس التقزم الأصفر والدرنة المغزلية.

 

أوضح أن تشقق الدرنات أما عيب فسيولوجي أو عيب مرضي نتيجة الاصابة ببعض الامراض النباتية  منها التشقق الفسيولوجي "الزراعي" حيث زاد ظهور هذا "العيب" الفسيولوجي كثيرا الموسم الشتوي الحالي وخاصة في العروات المبكرة المزروعة في اكتوبر الماضي.. كما زادت اللغط حول الأسباب الحقيقية للظهور المكثف لهذه العيوب. .

 

وأوضح فهيم أن السبب الأساسي والرئيسي هي التذبذبات "المناخية" الحادة التى سادت خلال مراحل النمو الحرجة وهي الفترة المحصورة بين 40 الي 75 يوما من الزراعة، وهي الفترة من مرحلة ما بعد التبويض “tuberization” مرورا بمرحلة تكون الدرنات “ tuber formation “حتي مرحلة بداية مرحلة التحجيم “tuber sizing “وهي الصدمات الحرارية وخاصة زيادة درجة حرارة الليل وزيادة الفرق بين حرارة الليل والنهار وما بين الايام، و زيادة تذبذبات الرطوبة الأرضية والجوية والسبب الرئيسي الهطول المتقطع للأمطار أثناء الفترة الحرجة من تكون الدرنات او صدمات الري "تغريق بعد تعطيش او العكس".

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا