سياسة / اليوم السابع

نائب التنسيقية يطالب وزير التنمية المحلية بتطبيق منظومة جديدة للقمامة بالقليوبية

وجه النائب محمد عبد العزيز، عضو مجلس النواب عن تنسيقية شباب الأحزاب والسياسيين، انتقادات بسبب عدم تطبيق منظومة القمامة الجديدة فى محافظة القليوبية وتحديدا فى دائرة شبرا الخيمة التى تضم نصف تعداد سكان القليوبية تقريبا.

 

جاء ذلك خلال الجلسة العامة لمجلس النواب، برئاسة المستشار الدكتور حنفي جبالي، أثناء مناقشة طلبات إحاطة وأسئلة موجهة لوزير التنمية المحلية، بشان تيسير إجراءات التصالح في مخالفات البناء، وتوقف إصدار تراخيص البناء وصعوبة الاشتراطات البنائية، وعن عدم تحديد الأحوزة العمرانية وكردونات القرى، وعن رصف إنارة العديد من الطرق الداخلية، والحد من انتشار القمامة ووضع منظومة لجمعها وإعادة تدويرها، وعن خطة التعامل مع الأمطار والسيول، وعن القرارات الصادرة بتخصيص الأراضي والمباني لتنفيذ المشروعات الخدمية.

 

وقال "عبد العزيز، فى كلمته: "طلب الإحاطة الذى تقدمت بشأن عدم تطبيق منظومة جديدة لجمع القمامة فى القليوبية وتحديدا فى شبرا الخيمة التى تمثل نصف عدد سكان القليويية، فمشكلة القمامة موجودة فى كل شارع، ونتلقي وعود من وزارتي البيئة والتنمية المحلية والجهات المعنية ولم يتم يتم اتخاذ أى إجراء".

 

وأضاف "عبد العزيز"، أنه يوجد ألف طن قمامة متراكمة فى حى غرب شبرا الخيمة ومثلها فى حى شرق شبرا، أى أن هناك تراكم يومى ألف طن قمامة بسبب المنظومة القديمة التى لم تجد أى نجاح.

 

وتابع نائب التنسيقية: "أدعو وزير التنمية المحلية لزيارة شارع أحمد عرابي فى حى غرب شبرا الخيمة، وشارع طريق بيجام ومنطقة القطاوى فى حي شرق شبرا الخيمة، سنتين يتم رصف 500 متر إلى ألف متر فى شارع أحمد عرابي والمواطن لم يستفد من الخدمة، و200 متر فى طريق بيجام، والجزء المتكسر أساسا لم يتم الاقتراب منه، لذلك أطالب بالتحقيق فى هذا الأمر، مشروعات تبدأ ولم يتم الانتهاء منها، حتى تقرير الجهاز المركزى للمحاسبات أشار إلى هذه الأمور والمخالفات بالنسبة للمشروعات التى تبدأ ولم يتم الانتهاء منها ولم يستفد المواطن من الخدمات".

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا