سياسة / اليوم السابع

الأوقاف: رعاية الرئيس السيسي لمؤتمر "الأعلى للشئون الإسلامية" دعم كبير للفكر الوسطى

توجه الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، وجميع قيادات الوزارة وجميع العاملين بها بكل الشكر والتقدير للرئيس عبد الفتاح السيسي رئيس الجمهورية، على رعايته المؤتمر الدولى الثالث والثلاثين للمجلس الأعلى للشئون الإسلامية بوزارة الأوقاف الذى سيعقد فى الفترة من (24 - 25) سبتمبر الجارى، تحت عنوان: "الاجتهاد ضرورة العصر" (صوره .. ضوابطه .. رجاله .. الحاجة إليه).

 

وأكد الدكتور محمد مختار جمعة وزير الأوقاف، أن رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسى لمؤتمر "الاجتهاد ضرورة العصر" دعم كبير للفكر الوسطى والاجتهاد العصرى.

 

وأشار وزير الأوقاف، فى وقت سابق، إلى أنه قد تم تحديد واختيار هذا الموضوع نظرا لما يمثله فتح باب الاجتهاد واسعا في العصر الحاضر من ضرورة ملحة من جهة وبيان أن لهذا الاجتهاد أصوله وضوابطه ورجاله المتخصصين من جهة أخرى ، مع ما تفرضه ضرورة العصر من الحاجة إلى الاجتهاد الجماعي أو المؤسسي ، وبيان مفهوم الإجماع السكوتي في العصر الحاضر ، و بناء وتكوين وإعداد وتأهيل العلماء المؤهلين للاجتهاد ، و النظر بعين الاعتبار البالغ لمعطيات العلم التطبيقي عند الاجتهاد أو الإفتاء أو إطلاق الأحكام المتعلقة به ، وكذلك المعطيات الطبية والبيطرية والاقتصادية و القوانين الدولية وعلاقتها بالإفتاء الشرعي ، ومستجدات القضايا الحياتية كالتعامل بالعملات الافتراضية ونظرات المؤسسات الوطنية الاقتصادية والأمنية لها ، وموضوع تدويخ الحيوان قبل ذبحه ورأي العلماء البيطريين في ذلك ، والمسئولية الفردية والجماعية تجاه قضية المناخ وموقع الإضرار بالبيئة من الأحكام الشرعية .

 

ويتناول المحاور التالية :

المحور الأول : الاجتهاد ضرورة ملحة في عصرنا الحاضر .

المحور الثاني : صور الاجتهاد وضوابطه .

المحور الثالث : المجتهدون وإعدادهم .

المحور الرابع : نماذج عصرية ملحة في المجالات الاقتصادية والطبية والبيطرية والبيئية وغيرها ، مثل :

 

- التعامل بالعملات الافتراضية.

- تدويخ الحيوان قبل ذبحه .

- موقع الإضرار بالبيئة من الأحكام الشرعية .

 

المحور الخامس: نماذج مختارة للاجتهاد المؤسسي .

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا