سياسة / اليوم السابع

مراجعة مناهج حضانات الأطفال للتحقق من اتساقه مع الثقافة المصرية.. اعرف التفاصيل

يستعد المشروع القومي لتنمية الطفولة المبكرة التابع لوزارة التضامن الاجتماعي ، بتشكيل فريق عمل لمراجعة منهج الحضانات في الفئة العمرية من 3 شهور إلى 4 سنوات وذلك في إطار تنفيذ توجيهات القيادة السياسية بالاهتمام بمرحلة الطفولة المبكرة، واتساقاً مع سياسة الدولة في الاستثمار في البشر. 

وسيقوم فريق العمل بتوجيهات الدكتورة نيفين القباج وزيرة التضامن الاجتماعي  بالتحقق من اتساق المنهج مع الثقافة والبيئة المصرية وتوافقه مع مهارات ونواتج التعلم والمعايير الدولية للطفولة المبكرة وكذلك تكامله مع المنهج المُعد من قِبل وزارة التربية والتعليم والتعليم الفني للأطفال في الفئة العمرية من 4 الى 6 سنوات.

ويضم فريق العمل ممثلين عن وزارتي التضامن الاجتماعي والتربية والتعليم وكليات التربية للطفولة المبكرة ومنظمة اليونيسف وهيئة انقاذ الطفولة وممثلين عن جمعيات ذات خبرة تطبيقية ،ومن المقرر أن تعقد وزارة التضامن الاجتماعي عددًا من ورش العمل لمناقشة الإيجابيات والسلبيات المتضمنة بأنشطة المنهج، كما ستقوم الوزارة بإجراء استطلاع رأي على بعض أنشطة المنهج في حضانات بمحافظتي "القاهرة- والجيزة" لقياس مدي اتساقه مع البيئة والثقافة المصرية، وكذلك للتأكد من إمكانية التطبيق لهذه الأنشطة، وسيتم مناقشة النتائج التي توصل إليها الاستطلاع كي يستفيد منها مقدمو الرعاية ومسؤولو الحضانات ،وتولي وزارة التضامن اهتمامًا كبيرًا بمرحلة الطفولة المبكرة والاهتمام بعدة جوانب حتي تضمن حصول الأطفال على حقوقهم المتكاملة في التنشئة السليمة وتكوين الشخصية وتنمية المهارات والاكتشاف المبكر عن أي مشكلات سلوكية والاكتشاف المبكر عن الإعاقة، لمواجهة ما يمكن مواجهته منها أو لتوجيه الأسر بسبل التعامل مع الإعاقات المتنوعة.

جدير بالذكر بان  وزارة التضامن الاجتماعي  تتوسع في إنشاء الحضانات، حيث قامت في إطار المبادرة الرئاسية "حياة كريمة" بالانتهاء من إنشاء 1200 حضانة، من المستهدف والذي يبلغ 3000 حضانة طفولة مبكرة خلال عامين، كما أن تحديث مناهج الطفولة المبكرة في الفئة العمرية تحت سن 4 سنوات يستهدف بناء الشخصية وغرس الاتجاهات الصحيحة بها، كما يستهدف تدريب أسرة الطفل ولا يقتصر على الطفل فقط، واستحداث معايير جودة الحضانات، إيماناً أن الاستثمار في الأطفال يبدأ في سن الطفولة المبكرة.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا