سياسة / اليوم السابع

مصريان يحصلان على شهادة تقدير من الخارجية اليابانية لمساهمتهما فى التآخى بين البلدين

أعلنت وزارة الخارجية اليابانية اليوم عن أسماء الفائزين بشهادة تقدير وزير الخارجية الياباني لعام 2022، والتى تهدف إلى تكريم إنجازات الأفراد والجماعات مِمَن قدموا مساهمات بارزة في تعزيز علاقات الصداقة والتآخي بين اليابان والدول الأخرى، وحصل عليها من مصر هذا العام، الأستاذ الدكتور أحمد رحمي، الأستاذ بمعهد الدراسات الاستراتيجية الدولية بجامعة طوكيو الدولية، ومدربة الإيكيبانا، الأستاذة منى اللبان.

وقال بيان من سفارة اليابان بالقاهرة، إن الأستاذ الدكتور أحمد رحمي تخرج في قسم اللغة اليابانية وآدابها بكلية الآداب جامعة القاهرة، حيث كان طالبًا في أول دفعة تتخرج من القسم، ثم بذل قصارى جهده في تدريس اللغة اليابانية وآدابها بنفس القسم ونفس الجامعة بعد حصوله على درجة الدكتوراه من اليابان وعودته إلى مصر. كما ساهم أيضًا في نشر اللغة اليابانية وآدابها في مصر من خلال اجتهاده بحماس في نشاطات ترجمة أعمال الأدب الياباني القديم والمعاصر (سيرة الأمير جينجي وحكاية إيسيه وغيرها) إلى اللغة العربية وتقديم الأبحاث العلمية والأوراق البحثية حول اللغة اليابانية والأدب الياباني. ثم عمل بالتدريس في الجامعات اليابانية منذ عام 2017، مما يساهم في تعزيز التفاهم المتبادل بين اليابان ومصر.

أما بالنسبة للأستاذة منى اللبان، فقد تخرجت في قسم اللغة اليابانية وآدابها بكلية الآداب جامعة القاهرة، ثم درست فن تنسيق الزهور "الإيكيبانا" في معهد "إيكينوبو بونكا جاكوين" بكيوتو، وحصلت على شهادة الإجادة الدولية لتدريس فن تنسيق الزهور. ومنذ ذلك الحين، قامت بعمل العديد من ورش العمل وإلقاء المحاضرات عن فن تنسيق الزهور "الإيكيبانا" في الجامعات المصرية، إلى جانب قيامها بعقد دورات عن فن تنسيق الزهور "الإيكيبانا" بمؤسسة اليابان بالقاهرة، بدايةً من عام 2017. ومن خلال مثل هذه الأنشطة، قامت بتعريف نظرة اليابانيين إلى الطبيعة وطريقة تناولهم لها والمشاعر والأحاسيس لدى اليابانيين إلى جانب قواعد تنسيق الزهور "الإيكيبانا"، مما ساهم في نشر الثقافة اليابانية في مصر وتعزيز التفاهم المتبادل بين البلدين.

تُعرب سفارة اليابان في مصر عن خالص تقديرها وامتنانها تجاه الفائزين بشهادة التقدير لما قاما به من مساهمات بارزة في نشر اللغة والثقافة اليابانية في مصر كجسور للتواصل بين البلدين. كما سنواصل بذل قصارى جهدنا من أجل تعزيز علاقات الصداقة بين اليابان ومصر بمساعدة كل منهما في المستقبل أيضًا.

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا