الارشيف / سياسة / اليوم السابع

التعليم العالى: ندوة عن تغيرات المناخ بمدينة الأبحاث والتطبيقات التكنولوجية

 

تلقى الدكتور خالد عبد الغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، تقريرًا من د. منى عبداللطيف مدير مدينة الأبحاث العلمية والتطبيقات التكنولوجية ببرج العرب، حول تنظيم المدينة ندوة عن التغيرات المناخية، بحضور عمداء المعاهد البحثية وأعضاء هيئة البحوث ومعاونيهم بالمدينة، وذلك بقاعة معهد بحوث التكنولوجيا المتقدمة والمواد الجديدة.

 

وأفاد التقرير بأن الندوة تضمنت محاضرة بعنوان "الحوار الوطني للتغيرات المناخية استعدادًا لمؤتمر الأطراف السابع والعشرين المنعقد فى مدينة شرم الشيخ"، كما تضمنت الندوة جلسة نقاشية حول تقديم اقتراحات وأفكار يُمكن المشاركة بها في المؤتمر المقرر انعقاده في نوفمبر 2022.

 

وأكدت الدكتور منى عبداللطيف على أهمية تضافر الجهود الدولية للأطراف والجهات المعنية لمواجهة ظاهرة التغير المناخي من خلال العديد من المحاور، أهمها زيادة الاستثمار في مجال الطاقة الجديدة والمتجددة، وإجراء مشروعات في إطار تطبيقات الذكاء الاصطناعي لقياس التلوث البيئي، ودعم الأبحاث حول الزراعة التي يُمكنها الصمود في مواجهة تغير المناخ، بالإضافة إلى تعزيز دور البحث العلمي لتقديم الاقتراحات والحلول المناسبة لمواجهة مخاطر التغير المناخي، ورفع الوعي المجتمعي بمخاطر التغيرات المناخية.

 

وخلال فعاليات المحاضرة، أشار الدكتور سامح رياض رئيس الإدارة المركزية لجهاز شئون البيئة لمنطقة غرب الدلتا، إلى ظاهرة الاحتباس الحراري وتأثيرها على البيئة من تغير معدلات هطول الأمطار، وارتفاع مستوى سطح البحر بسبب ارتفاع ثاني أكسيد الكربون والغازات الدفيئة وملوثات الهواء الأخرى في الغلاف الجوي، حيث تؤثر هذه المواد والغازات في حبس الحرارة وبالتالي ترتفع درجة حرارة الارض، مشيدًا بدور المدينة كمؤسسة بحثية قادرة بإمكاناتها، وبنيتها التحتية، وريادتها العلمية على المشاركة في تنفيذ العديد من المشروعات التنموية والبحثية والتي تستهدف في المقام الأول التكيف مع التغيرات المناخية، وتقليل تأثيرها على العديد من القطاعات.

 

ملحوظة: مضمون هذا الخبر تم كتابته بواسطة اليوم السابع ولا يعبر عن وجهة نظر منقول وانما تم نقله بمحتواه كما هو من اليوم السابع ونحن غير مسئولين عن محتوى الخبر والعهدة علي المصدر السابق ذكرة.

اشترك فى النشرة البريدية لتحصل على اهم الاخبار بمجرد نشرها

تابعنا على مواقع التواصل الاجتماعى

قد تقرأ أيضا